آخر الأخبار

هكذا تفاعل المغاربة مع توقف مواقع التواصل

تفاعل المغاربة أمس الاثنين، بسخرية مع تعطل مواقع التواصل الاجتماعية، وتوقفها ساعات طوال عن العمل.

واختار المغاربة التجاوب مع تعطل جل منصات التواصل الاجتماعية من “فيسبوك” و”مسنجر” و”واتساب” و”إنستغرام” بعد عودتها، بطريقة هزلية، حيث بادر البعض منهم إلى إرسال رسائل نصية إلى المسؤولين عن هذه المواقع، يهددهم من خلالها بشأن تسريب معطياته الشخصية.

وفي مقابل ذلك، وجد آخرون أن تعطل مواقع التواصل كان جيدا بالنسبة لهم، حيث استطاعوا الاستمتاع بوقتهم مع أسرهم، معتبرين أن هذه المواقع تعزلهم عن محيطهم الأسري.

وارتباطا بذلك،كشفت فيسبوك النقاب عن السبب الذي حرم أكثر من 3 مليارات إنسان حول العالم من خدمات الشركة الشهيرة.

وأوضحت فيسبوك في بيان اليوم الثلاثاء، أن تعديلات خاطئة في الإعدادات كانت السبب الرئيسي وراء العطل الذي تسبب في حرمان 3.5 مليار مستخدم لمدة نحو ست ساعات من دخول مواقع فيسبوك وإنستغرام وواتساب.

كما أوضحت بحسب ما أفادت رويترز، أن “فرقها الهندسية اكتشفت أن تعديلات على أجهزة التوجيه “الراوتر” الرئيسية التي تنسق الحركة بين مراكز البيانات تسببت في مشاكل أدت إلى توقف الاتصال”.

يذكر أن انقطاع خدمات فيسبوك وإنستغرام وواتساب التابعين لها وقع حوالي الساعة 1200 ظهرا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1600 بتوقيت غرينتش، ثم بدأت الخدمات تعود تدريجيا حوالي الساعة 05.45 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة.

ثاني ضربة خلال ساعات
إلى ذلك، شكل هذا الانقطاع المدوي الذي وقع خلال الساعات الماضية، ثاني ضربة تواجهها فيسبوك خلال يومين بعدما واجهت اتهامات الأحد بتفضيل الربح مرارا على تضييق الخناق على خطاب الكراهية والمعلومات المضللة.

فيما هبط سهمها 4.9 في المئة، في أكبر خسارة يومية لها منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وسط عمليات بيع أوسع لأسهم التكنولوجيا يوم الاثنين، مع تدفق العالم على تطبيقات منافسة مثل تويتر وتيك توك.

فيما ارتفع السهم بنحو نصف نقطة مئوية في تعاملات ما بعد الإغلاق عقب استئناف الخدمات.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى