آخر الأخبار

مدير المختبر الوطني للدراسات ورصد التلوث يكشف لـ “سيت أنفو” تأثير غازات بركان الكناري على صحة المغاربة

بعد تداول أخبار تفيد أن سحب الغازات الناجمة عن بركان “كامبر ديجا” في جزيرة “لا بالما” بأرخبيل الكناري، ستغطي سماء المغرب اليوم الجمعة، قال محمد البوش، مدير المختبر الوطني للدراسات ورصد التلوث، إن الأمر لحد الساعة مستقر.

وأوضح مدير المختبر الوطني للدراسات ورصد التلوث، في تصريح لـ ” سيت أنفو”، أن هذا لا يشكل أي خطر على الساكنة، وبالتالي لا داعي للقلق.

وأكد البوش، أن شبكة رصد جودة الهواء، التي تتوفر على 30 محطة في المدن الكبرى، مثل مراكش، أكادير، الدار البيضاء، اسفي، لم تلاحظ أي تغير في جودة الهواء في الفترة الصباحية، سوى بعض التغييرات العادية جدا.

وأفاد المتحدث نفسه، أن هذه المحطات تتابع عن كثب هذا الموضوع، بحيث تقوم بمدهم باخر المعلومات كل 20 دقيقة، وبالتالي لا داعي للقلق.

وأضاف البوش، أن المرصد التابع للاتحاد الأوروبي، نشر صورة عن الوضع، وهذه الصورة تظهر المغرب في المنطقة الصفراء بالنظر لتركز السحابة الناجمة عن تلك الغازات.

وأكد مدير المختبر، أن هذه السحابة التي تضم ثاني أوكسيد الكبريت توجد في الأعالي، وبالتالي فإن كثافتها تقل مع التسرب والمسافة التي تحملها إليها الرياح.

وفيما يخص تأثير هذه الغازات على المحاصيل الزراعية، قال البوش إن الحديث عن هذا يبقى سابق لآوانه.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى