رمضان.. هذا ما قررته الحكومة بخصوص العودة للساعة العادية

رمضان.. هذا ما قررته الحكومة بخصوص العودة للساعة العادية

كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن الدراسة الثانية التي تعدها وزارة الوظيفة العمومية بخصوص الساعة الإضافية، سيتم الإفراج عنها قريبا.


وأكد المصدر نفسه، أنه سيتم الإفراج عن هذه الدراسة بشكل رسمي خلال الأسابيع المقبلة، أي قبل شهر رمضان المبارك.

وأوضح المصدر ذاته، أنه في حالة ما إذا تم اتخاذ قرار يقضي بالاحتفاظ بالساعة الإضافية طيلة السنة، سيتم حذفها بشكل مؤقت خلال شهر رمضان، على أن يتم إعادتها بعد عيد الفطر مباشرة.

وأضاف المصدر، أنه من المنتظر أن يتم حذف الساعة الإضافية خلال الأسبوع الأخير من شهر أبريل، على أن يتم إضافة 60 دقيقة للتوقيت القانوني مجددا بعد عيد الفطر.

وأفاد المصدر ذاته، أن الدراسة التي سيتم الإفراج عنها، تهم الشق الثاني والذي يتمحور حول تقييم نتائج المرحلة الأولى، والتي أدت إلى اعتماد التوقيت الصيفي طيلة السنة.

وأوضح المصدر نفسه، أنه بمجرد الانتهاء من الدراسة، سيتم رفع مضامينها مرة أخرى لرئاسة الحكومة من أجل اتخاذ القرار النهائي، إما الإبقاء على الساعة الإضافية أو العودة إلى التوقيت العادي.

تجدر الإشارة إلى أنه بعد الإفصاح عن نتائج المرحلة الأولى من الدراسة التي أعدتها وزارة الوظيفة العمومية، ورفع مضمونها إلى رئاسة الحكومة، شرعت مباشرة في إعداد الشق الثاني من هذه الدراسة.

الشق الثاني من الدراسة سيهتم بإعداد تقارير مفصلة عن جميع القطاعات، لمعرفة ما مدى تّأثير هذا القرار على المواطنين المغاربة سواء في مجال الصحة والتعليم والاقتصاد.

وكان سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، قد أعلن خلال مجلس استثنائي، عن قرار اعتماد التوقيت الصيفي طيلة السنة، وذلك للحفاظ على الأمن الطاقي.