آخر الأخبار

انتحار فتاة خوفا من الرسوب في امتحانات نهاية السنة

وضعت فتاة مصرية شابة تبلغ من العمر 20 عاما، حدا لحياتها، بعد تناولها قرصا يستخدم لحفظ القمح والغلال، بسبب خوفها من الرسوب في نتيجة الامتحانات.

وكانت الراحلة طالبة في كلية العلوم بمدينة الدقهلية، وحسب ما كشفته التحقيقات فإن الطالبة أصابها خوف هستيري من نتيجة الامتحانات وخشيت على نفسها من الرسوب، فقررت التخلص من حياتها، وبمناظرة الجثة تبين عدم وجود إصابات ظاهرة.

وفي التفاصيل، تلقت الأجهزة الأمنية بلاغا من مستشفى دماص المركزي بوصول ”مروة ع. م. م“ (20 عاما)، طالبة بكلية العلوم جامعة الزقازيق، مصابة بحالة إعياء إثر تناول مادة سامة وتوفيت عقب وصولها.

وأقر والد الضحية ”عادل م. م“، ووالدتها ”آمال أ. م“، بتناول ابنتهما قرصا كيماويا يستخدم لحفظ الغلة، لمرورها بحالة توتر لخوفها من الرسوب بامتحانات نهاية العام الدراسي، ما أدى إلى حدوث إصابتها التي أودت بحياتها.

وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات في ملابسات الانتحار.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى