آخر الأخبار

الحكومة تضع شروطا أمام المصطافين لارتياد المسابح والشواطئ بالمغرب

مع حلول فصل الصيف، واقتراب العطلة المدرسية، قررت الحكومة تخفيف مجموعة من الإجراءات الاحترازية، من أجل السماح للمواطنين بقضاء عطلهم السنوية في ظروف جيدة، والاستمتاع بالشواطئ المغربية.

وأكدت الحكومة في بلاغ لها، أنه سيتم السماح للمصطافين بارتياد الفضاءات الشاطئية، بشرط احترام التباعد الجسدي، مخافة تفشي فيروس كورونا المستجد.

كما قررت الحكومة فتح المسابح العمومية في وجه العموم، لكن في حدود 50 في المائة من إمكانياتها الاستيعابية.

وكانت ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة سباقة لوضع مجموعة من الشروط المشددة لارتياد الشواطئ المسموح فيها السباحة، خوفا من فيروس كورونا.

ومن بين الشروط التي وضعتها الولاية، لتفادي انتشار كورونا وسط المصطافين، تخفيض عدد المصطافين بالشاطئ، مع تنظيم عملية الدخول للشاطئ والخروج منه، وذلك بتخصيص ممرات خاصة، تفاديا للاكتظاظ.

كما قررت الولاية منع التجمعات التي تفوق ثلاثة مصطافين باستثناء الآباء المصحوبين بأطفالهم، مع احترام أوقات فتح وإغلاق الشواطئ المحددة من الساعة الثامنة صباحا إلى الساعة السابعة مساء.

كما سيتم منع تنظيم جميع الألعاب الجماعية على الشواطئ، مع التحسيس المستمر للمصطافين بقواعد النظافة والسلامة والوقاية من انتشار وباء کورونا.

وقررت السلطات، منع المصطافين من ركوب الدراجات الرباعية والإبل والخيول بالشواطئ، واضرام النار من أجل الطهي بالغابات المحاذية للشواطئ.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى