آخر الأخبار

بعد الانتقادات.. واتساب يمنح مستعمليه ميزة جديدة

أطلق تطبيق المراسلة الفورية الشهير “واتساب” الثلاثاء الماضي، ميزة جديدة، تتيح للمستخدمين التحكم بسرعة الاستماع للتسجيلات الصوتية، ولاقت الميزة ترحيباً كبيراً بين صفوف المستخدمين، بعد فترة من الانتقاد تعرض لها التطبيق نتيجة تحديثه المتعلق بسياسة الخصوصية.

ووفقا لموقع androidpolice فإن واتساب قام بإضافة ميزة جديدة، وهي التحكم في سرعة تشغيل الرسائل الصوتية التي يتم إرسالها في المراسلات الخاصة بتطبيق واتساب، والتي جاءت نظراً لأن بعض الناس يتكلمون أو يستمعون أسرع من غيرهم.

ومن خلال استخدام الميزة يمكن الاستماع للرسائل الصوتية بشكل أسرع، يختصر الوقت، ولتفعيل الميزة يجب تحديث تطبيق “واتساب” باستخدام أحدث إصدار الذي يحمل رقم (2.21.9.4) .

وأفاد الموقع أن خاصية سرعة التشغيل المتغيرة يتم طرحها للمستخدمين بشكل بطيء، فلم يتمكن اثنان من مستخدمي Android من الوصول إليه حتى بعد استخدام التحديث، الذي تم إصداره أمس، بينما كان التحديث مرئياً لبعض الأشخاص على الأقل منذ أكثر من شهر.

وتم رصد الميزة المحدثة وتسجيلها من قبل عدة مستخدمين مختلفين وأكدتها جهات خارجية، باستخدام بنية التطبيق التي تم استردادها من قناة Store Play التجريبية القياسية.

ويستطيع المستخدم التحكم بالسرعة، من خلال النقر على التسمية “1.0x” بجوار شريط التقدم في رسالة صوتية نشطة أثناء الاستماع لها.

كما يتوفر في التحديث سرعات تشغيل 1.0x و 1.5x و 2.0x ، وهي أقل دقة مما نراه عادة لهذا النوع من الميزات، ويعود السبب في ذلك لكونها تجريبية.
ومن الجدير بالذكر أنه لا يوجد أيضا خيار لإبطاء سرعة تشغيل التسجيلات الصوتية.

وكشف الموقع وجود تغييرات أخرى في الإصدار التجريبي الأحدث، معاينات أكبر للصور والفيديو، ويتوفر خيار الرسائل المختفية لجميع المستخدمين في الدردشات الجماعية.

لاقى التحديث استحساناً كبيراً وردود فعل إيجابية من المستخدمين، وفقاً لما رصدته أورينت نت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وعبر المستخدمون عن مدى رضاهم تجاه هذه الميزة التي تلبي احتياجاتهم وتختصر عليهم الوقت.

وجاء هذا التحديث في ظل انتقاد واسع وسخط كبير من قبل المستخدمين، لسياسة الخصوصية الجديدة لواتساب، والتي تسمح للشركة الأم “فيسبوك” بالحصول على معلومات حول المستخدمين.

وكان التطبيق أجبر مستخدميه الموافقة على شروط الاستخدام الجديدة، ومن لم يوافق على شروط الخدمة الجديدة بحلول 15 ماي، بدأ التطبيق في إيقاف تشغيل بعض الميزات تدريجياً له حتى تفعيل الموافقة على الشروط.

وبعد انتهاء المدة وحظر كافة الميزات، “سيتعين على المستخدمين الاختيار، إما أن يقبلوا الشروط الجديدة، أو منعهم من استخدام واتساب بشكل كامل”.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى