آخر الأخبار

بسبب الوضع الوبائي بالهند.. بروفيسور مغربي يتوقع تأخير التوصل بجرعات “أسترازينيكا”

قال الطيب حمضي، طبيب وباحث في السياسات والنظم الصحية، إنه من المحتمل أن تتأخر عمليات توصل المغرب بلقاحات “أسترازينيكا” المبرمجة خلال الأيام المقبلة، بسبب الوضع الوبائي في الهند.

وأوضح حمضي، في منشور توصل به موقع “سيت أنفو”، أنه لحسن الحظ لم تكن كل طلبيات المغرب من نفس النوع ولا من نفس المورد، بالإضافة إلى ذلك فقد تلقى المغرب بالفعل ما يقارب من نصف الجرعات التي كان يجب أن تتلقاها من معهد الامصال الهندي، لكن بشكل عام سيتباطأ التطعيم العالمي.

وأكد الباحث المغربي، أنه طالما لم تتحقق المناعة الجماعية، فمن المستحيل التخلي عن التدابير الوقائية، والإجراءات الوقائية الفردية والجماعية، لأنه في مثل هذه الأوضاع المأساوية يمكن أن يتحول الوضع المستقر وتحت السيطرة بسرعة إلى حالة كارثية.

وشدّد الباحث، على “أن احترام التدابير الوقائية الفردية والجماعية هو سلاحنا للحماية من الأمراض بالطبع، ولكنه أيضا ضد انتشار المتغيرات الجديدة”.

وأفاد حمضي، أن التراخي في الالتزام بالتدابير الصحية يؤدي إلى كوارث وإلى مزيد من الخسائر والقيود الشديدة.

جدير بالذكر، أنه على الرغم من كونها أكبر منتج للقاحات في العالم، إلا أن الهند ليس لديها ما يكفي لتحصين سكانها، حيث تلقى حوالي 9 في المائة فقط من سكانها البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة جرعة من اللقاح.

ويعزو الخبراء هذه الموجة الجديدة، إلى “الطفرة المزدوجة” للفيروس، ولكن أيضا إلى التجمعات السياسية والدينية الواسعة، بما في ذلك خومب ميلا التي جمعت ملايين الحجاج الهندوس.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى