آخر الأخبار

طبيب مغربي يكشف مخاطر تعليق التلقيح

قال الطيب حمضي، طبيب وباحث في السياسات والنظم الصحية، إن تعليق اسعمال لقاح “أسترازينيكا” البريطاني، ولو لمدة محدودة ستنتج عنه وفيات بالمئات، بسبب علاقة مزعومة وغير مؤكدة بين اللقاح وحالات مشاكل تخثر الدم.

وأكد حمضي في مقال توصل به موقع “سيت أنفو”، أن منظمة الصحة العالمية والوكالة الأوروبية للدواء الدان يتابعان المعطيات أول بأول نصحتا الدول بعدم تعليق استعمال هدا اللقاح بالموازاة مع الدراسات المعمقة حول الموضوع.

وأضاف الباحث في السياسات والنظم الصحية، أن الدول التي علقت استعمال لقاح “أسترازينيكا” مثل الدنمارك، ليس بسبب ثبوت علاقة محتملة بين التطعيم بلقاح أسترازينيكا-اوكسفورد وبعض حالات تخثر الدم لد الملَقَّحين، ولكن من باب الاحتياط.

وأفاد المتحدث نفسه، أن دراسة الأثار الجانبية للقاح أسترازينيكا، أكدت ليس هناك آثار لها علاقة بمشاكل تخثر الدم.

وأشار حمضي، إلى أنه من الناحية الإحصائية فقد تم تسجيل 37 حالة من مشاكل تخثر الدم لدى الأوروبيين الملقحين والبالغ عددهم وقتها 17 مليون شخص، وتقول الإحصائيات أن هده النسبة من حالات تخثر الدم لدى الملقحين هي نفسها – بل أقل – من نسبة حدوث هده الحالات داخل الساكنة العامة بدون تلقيح، أي أن عدد الأشخاص الدين يصابون عادة وخلال كل السنوات السابقة، أو أصيبوا بمشاكل تخثر الدم هو نفسه بل أكثر من عدد الحالات التي تم تسجيلها لدى الملقحين.

وقال حمضي، إن هذا العنصر الاحصائي مهم، المفروض في الأثار الجانبية للأدوية أو اللقاحات أن تكون احصائيا أكثر بكثير لدى الذين تناولوا الأدوية أو اللقاحات مقارنة مع غيرهم، ولتوضيح ففرنسا تسجل سنويا 300 ألف حالة من مشاكل تخثر الدم، أي أزيد من 820 حالة تخثر دم يومية.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى