آخر الأخبار

ملف الأسبوع.. أعراض وأسباب الإصابة بنقص الحديد

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنقص الحديد؟

يوجد العديد من الأشخاص هم الأكثر عرضة للإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، والذي قد يتسبب بدوره في العديد من المضاعفات الخطيرة على صحتهم، فمن هم هؤلاء الأشخاص؟

الرضع والأطفال

هم أكثر عرضة للإصابة بنقص الحديد، لأن غالبا لا يحصلون على الكمية الكافية من عنصر الحديد من لبن الأمر أو الحليب الصناعي.

النساء

كذلك من الفئة التي تكون أكثر عرضة  للإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، وذلك بسبب فقدانهن الكثير من الدم في أثناء فترة الحيض.

المتبرعون بالدم بشكل متكرر

وذلك لأن التبرع بالدم يمكن أن يستنزف مخزون الحديد في الجسم، وبالتالي يتسبب في انخفاض الهيموجلوبين المرتبط بالتبرع بالدم، وتصبح أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم.

وقد يؤدي نقص الحديد للعديد من المضاعفات والمشاكل الصحية، كمشاكل في القلب بحيث تزيد سرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها، فيضطر القلب لضخ المزيد من الدم لتعويض نقص الأكسجين المحمول بالدم لدى المصاب بفقر الدم.

من جانبه، فإن نقص الحديد عند النساء الحوامل يؤدي للولادة المبكرة والأطفال ذوي الأوزان القليلة، وبالتالي تقع الأمهات في مشكلة تأخر نمو أطفالهن وذلك راجع لنقص الحديد.

ما هي الأعراض الأولية لنقص الحديد في الجسم؟

يتسبب  نقص الحديد في الجسم، في ظهور العديد من الأعراض التي قد يعاني منها الشخص المصاب بهذا النقص وذلك نتيجة وجود خلل في مستويات خلايا الدم الحمراء.

وتتنوع أعراض نقص الحديد، إلا هناك أعراض تظهر لدى العديد من الأشخاص المصابين بنقص الحديد، ومن أكثر الأعراض شيوعا هي الشعور بالتعب والإرهاق.

ويظهر عرض التعب لدى ما يقارب نصف المصابين، وذلك بسبب عدم حصول الأنسجة والعضلات على المستوى الكافي من الأكسجين والطاقة، وكذلك يصعب الوصول إلى كافة الجسم.

ومن الأعراض الأكثر شيوعا كذلك، لدى المرضى الذي يعانون من قلة مستوى الحديد في الجسم، هو سوء المزاج والشعور العام بالضعف، وصعوبة في التركيز ونقص في الإنتاجية، وألم الصدر، أو الدوار والدوخة.

ويعتبر تكسر الأظافر من أعراض نقص الحديد الأقل شيوعاً، بحيث تصبح الأظافر قابلة للتكسر بسرعة والتشقق، إلا أن هذا الأمر قد يظهر في مراحل متقدمة من المرض.

منها شحوب البشرة وتساقط الشعر.. مضاعفات نقص الحديد

قد تشعر باستمرار بالتعب وتعاني من شحوب البشرة وتساقط الشعر وأعراض أخرى دون أن تعرف سببها، فممن الممكن أن يكون هذا الأمر مرتبط بنقص مستوى الحديد في الجسم.

ويعتبر شحوب البشرة، خاصة في المنطقة الداخلية من الجفن السفلي، والشفاه، واللثة، من علامات نقص الحديد الأكثر شيوعا، وذلك لأن الهيموغلوبين يعمل على منح خلايا الدم الحمراء لونها الأحمر.

قلة إنتاج الهيموغلوبين يتسبب في شحوب البشرة وبالتالي لون الكريات الحمراء لا يكون أحمرا، وهذه الأخيرة بدورها تساهم في منح البشرة لونها الوردي الصحي.

ويعاني الأشخاص الذين لديهم نقص في مستوى الحديد من جفاف البشرة وتساقط الشعر بطريقة غير عادية وبكميات كبيرة، وذلك لأن نقص هذه المادة المذكورة تعرق عملية وصول الأوكسجين لكافة أعضاء الجسم.

وقد يؤدي نقص الحديد إلى الإصابة بملازمة تململ الساقين خاصة أثناء الليل، وهي حالة تجعل الشخص يرغب باستمرار بتحريك قدميه وهو في وضع الراحة، الأمر الذي يحرمه من الحصول على قسط كافي من النوم.

 


زر الذهاب إلى الأعلى