آخر الأخبار

كان يستدرجهن داخل قاعة فارغة.. تطورات جديدة ومثيرة في قضية تحرش أستاذ بتلميذاته بقلعة السراغنة

كشف مدير مدرسة “الشهيد حسن الصغير” بقلعة السراغنة، عن معطيات جديدة بخصوص اتهام أستاذ بالتحرش بتلميذات يدرسن بالمستوى الخامس والسادس ابتدائي.

وقال المصطفى رشيد مديرة المدرسة التعليمية، في تصريح لـ “سيت أنفو، إنه تم توقيف الأستاذ عن العمل بشكل مؤقت، إلى حين الانتهاء من التحقيقات التي يقوم بها رجال الأمن.

وأوضح المدير، أن المصالح الأمنية أمرت بإجراء الخبرة الطبية للتلميذات من أجل التأكد من الاتهامات الموجهة للأستاذ.

في حين قال محمد توفيق الملوكي عضو المكتب المركزي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الاتسان، إنهم تابعوا الملف بعد تجمهر مجموعة من التلاميذ والأباء حول المدرسة، يطالبون فيها باعتقال الأستاذ المتهم بالتحرش بالتلميذات.

وأكد الملوكي في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن المصالح الأمنية بقلعة السراغنة اعتقلت الأستاذ بناء على الشكايات التي تقدمت بها تلميذات يدرسن عنده، ومن المنتظر أن يتم إحالة التلميذات على الخبرة.

وأفاد الملوكي، أنه بناء على شهادة التلميذات فإن الأستاذ كان يستدرجهن داخل قاعة فارغة بالمدرسة ويقوم بالتحرش بهن.

وأفاد المتحدث نفسه، أن الأستاذ الذي يبلغ من العمر 50 سنة، نحدر من مدينة خنيفرة وهو متزوج ولديه أطفال.

وتجدر الإشارة أن المصالح الأمنية بمدينة قلعة السراغنة، فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء يوم الأربعاء الماضي، للتحقق من الأفعال الإجرامية المنسوبة لأستاذ للتعليم الابتدائي، يبلغ من العمر 44 سنة، والذي يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالتغرير بقاصرين وهتك العرض والتحرش الجنسي.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن مصالح الأمن الوطني بمدينة قلعة السراغنة، كانت قد توصلت بشكايات من أولياء أمور ثمان تلميذات، يتهمون المشتبه فيه بالتغرير بالضحايا والتحرش الجنسي وهتك العرض، وهو ما استدعى فتح بحث قضائي وإخضاع الضحايا المفترضات لخبرة طبية.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تم إيداع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للتحقق من الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر، والكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى