آخر الأخبار

سعيا منها لتزوير التاريخ.. قناة جزائرية تستعين بطباخ يدعي أنه مغربي -فيديو

أشعل مقطع فيديو يعود لبرنامج للطبخ يخص إحدى القنوات الجزائرية مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب وأثار سخرية عارمة بين الرواد بعد اكتشافهم لمسرحية بطلها من جديد الإعلام الجزائري.

ووثق شريط الفيديو المتداول طباخا جزائريا يدعي أنه مغربي، وبأن المطبخ المغربي مدين للجزائر التي أدخلت إليه القطايف وورقة البسطيلة، ليفضح نفسه ومعه مخرجو المسرحية خلال ورقة تعريفية خاصة به ويقدم نفسه على أن من “ولاية” زاكورة.

ولم يكتف رواد مواقع التواصل الاجتماعي عند هذا الحد بل عادوا إلى شريط الفيديو الأصلي، حيث وقفوا على كذب الطباخ الممثل والغبي، الذي نسي وذكر أنه من إقليم ورزازات عوض زاكورة، كما سخروا منه لكون المغرب يشتهر بغنى مطبخه وأكلاته التي وصلت العالمية وبأنه لا وجود للقطايف التي يتبهى بها هذا الطياخ ضمن قائمته الطويلة ، ناصحين إياه بتعلم اللهجة المغربية أولا وإتقانها قبل الخوض في مثل هذه الترهات.

وقد أشار كذلك بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى أزمة الهوية التي تعاني منها الجارة الجزائر التي تحاول مرارا نسب التراث المغربي إليها كما هو الحال بنسبة لطبق الكسكس والقفطان المغربي.

من جهة أخرى، بات الإعلام الجزائري ولاسيما قنواته التلفزية تحترف تزوير الحقائق وإخراج أفلام الخيال الواهي ، أخرها المراسلة التلفزيونية المفبركة التي أبكت العالم ضحكا بغبائها وبفشل السيناريو الخاص بها، والتي زعموا من خلالها بأن منازل ميليشيات البوليساريو الإنفصالية قد تعرضت للقصف من قبل الجيش المغربي.


زر الذهاب إلى الأعلى