آخر الأخبار

هل يشكل لقاح كورونا خطرا على صحة الأشخاص المسنين؟

قال الدكتور عماد الحافظي، رئيس جمعية “أ 2 جي” أوروبا-المغرب، الائتلاف الأورو-مغربي لطب الشيخوخة وعلومها، المحدثة مؤخرا بباريس، إن التقدم في السن يشكل عامل خطر منذ بداية أزمة “كوفيد-19″، على اعتبار أن الأشخاص المسنين غالبا ما يشكلون فئة هشة بسبب أمراضهم المتعددة.

وأضاف الدكتور في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الأشخاص الذين يبلغون 65 سنة، يمثلون 66 في المائة من الحالات التي تدخل أقسام الإنعاش و90 في المائة من الوفيات الناجمة عن “كوفيد-19”.

وأوضح الاخصائي في طب الشيخوخة، أن الأطباء الاختصاصيون في أمراض الشيخوخة كانوا قلقين للغاية وتعبئوا بفعالية خلال الموجتين الوبائيتين من أجل حماية المسنين، سواء أكان ذلك في المنزل، مستشفى أو مؤسسة.

وبخصوص استفادة هذه الفئة من فيروس كورونا المستجد، قال الدكتور إن اللقاح سيمكن من حماية الأشخاص المسنين والحيلولة دون إصابتهم بأشكال خطيرة من “كوفيد-19”.

وأفاد الدكتور، أنه كيفما كان نوع اللقاح، سواء أكان تقليديا أو يستعين بالتكنولوجيات الحديثة، سيكون الهدف هو نفسه، أي الحصول على استجابة مناعية في حال التعرض لعدوى فيروس “سارس كوفيد2″، وبفضل تغطية لقاحية واسعة، سيكون بمقدورنا بلوغ مناعة جماعية.

 


زر الذهاب إلى الأعلى