آخر الأخبار

هذه حقيقة عودة الحجر الصحي الشامل بمدينة الدارالبيضاء

كشف مصدر مطلع لـ”سيت أنفو”، أن الأخبار التي يتم تداولها حول عودة الحجر الصحي الشامل لمدينة الدار البيضاء، بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، لا أساس لها من الصحة.

وأكد المصدر ذاته، أن قرار عودة الحجر الصحي من عدمه، يبقى بيد ولاة الجهات وعمال الأقاليم، وذلك بناء على تقارير اللجنة العلمية المختصة بتتبع الوضع الوبائي.

وشدد المتحدث، على أن عودة الحجر الصحي الشامل، تبقى خيارا مستبعدا خاصة وأن الأمر يتعلق بالعاصمة الاقتصادية للمملكة، غير أنه استطرد قائلا: إن الباب يبقى دائما مفتوحا لعودة فرض الحجر الصحي في أية لحظة، إن حصل تطور غير مرغوب فيه، مشيرا إلى أن المسؤولين اتخذوا مجموعة من الإجراءات المشددة في الأيام الأخيرة للحد من انتشار كورونا بالعاصمة الإقتصادية التي باتت تسجل أرقاما كبيرة في عدد المصابين والوفيات.

وتجدر الإشارة، إلى أن الملك محمد السادس، شدد على أن عودة المغرب إلى فرض الحجر الصحي الشامل، أمر وارد في حال استمرار تسجيل ارتفاع حالات الإصابة بـ”كوفيد-19″.

وأوضح الملك في خطاب الذكرى السابعة والستين لثورة الملك والشعب الأخيرة، أن اللجنة العلمية قد توصي بالعودة إلى الحجر الصحي وتشديده، في حال استمرت أعداد الإصابات الجديدة في الارتفاع.

ونبه الملك إلى أن من شأن العودة لفرض الحجر الصحي الشامل، أن يكون له تأثير كبير على حياة المواطنين، وتداعيات على المستوى الاقتصادي والاجتماعي للبلاد.


زر الذهاب إلى الأعلى