آخر الأخبار

ضحية فيديوهات “روتيني اليومي”: راجلي عتقني من الحبس

كشفت السيدة التي وجّه لها زوجها طعنات خطيرة على مستوى المؤخرة، بواسطة سكين من الحجم الكبير، بمدينة تمارة، بسبب ظهورها في فيديوهات “روتيني اليومي”، معطيات حصرية بخصوص قضية اعتقال زوجها.

وقالت فتيحة ضحية روتيني اليومي، في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن المحكمة كانت ستتابعها في حالة اعتقال، بتهمة نشر فيديوهات تظهر فيها في أوضاع مختلفة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي دون علم زوجها، لكن اعتراف زوجها في اللحظات الأخيرة بأنه كان على علم بالأمر، جعل المحكمة تبرئها.

وأكدت ضحية روتيني اليومي، أن المحكمة برأتها من هذه التهم، بعدما أقر زوجها بأنه كان على علم بالفيديوهات التي كانت تصورها داخل المنزل وتقوم بنشرها عبر قناتها الخاصة باليوتوب.

وأوضحت المتحدثة نفسها، أنها تعيش حاليا رفقة زوجها وأبناءها الصغار، وتقوم بين الفينة والأخرى بتصوير الفيديوهات رفقة زوجها، من أجل إسكات أفواه المنتقدين الذين يروجون لمجموعة من الاشاعات الفارغة.

وتجدر الإشارة أن زوج الضحية غادر أسوار سجن العرجات بسلا مؤخرا، بعدما تنازلت زوجته عن القضية.

وتعود تفاصيل هذه القضية، حينما قام الزوج بتوجيه ست طعنات لزوجته، على مستوى مؤخرتها، لتقوم المصالح الأمنية بتمارة باعتقاله والزج به بسجن العرجات بسلا.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى