في سابقة من نوعها..ولادة حيوان مهدّد بالانقراض

في سابقة من نوعها..ولادة حيوان مهدّد بالانقراض

انتظرت حديقة حيوانات لينكولن بارك في شيكاغو طويلا من أجل ولادة حيوان “وحيد قرن أسود، وهو حدث سعيد بالنسبة لللمهتمين بالبيئة والحيوانات، حيث يعتبر هذا الحيوان مهددا بالانقراض.


وانتظر المعنيون بحديقة الحيوانات 15 شهرا لولادة وحيد القرن الأسود المهدد بالانقراض، وهو النوع الأبرز والأضخم في كل أنواع وحيد القرن، بعد أن أدرجته المنظمات العالمية ضمن قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض.

ومنذ عام 1960 تم إحصاء الأعداد الموجودة من حيوان وحيد القرن الأسود في أفريقيا والعالم بأكمله، وأُعلن أن الأعداد لا تتجاوز بأية حالٍ من الأحوال السبعين ألف، وهو رقم قد يبدو كبيرًا إلا أنه في الحقيقة ليس كذلك، خاصةً عند مقارنته بالأعداد التي كانت موجودة من قبل، وتحديدا في القرن التاسع عشر، حيث تجاوزت الأعداد الربع مليون رأس.

ويعيش وحيد القرن الأسود في أماكن كثيرة بقارة أفريقيا، فهي المنبع الرئيس له، وغالبًا ما يتواجد في دول متفرقة، مثل كينيا وجنوب أفريقيا والكاميرون وناميبيا وغيرها من الدول، التي تستمر في اصطياده بشكل عشوائي وغير مشروع، للاستفاذة من قرونه تحديدا.