صحة

تعاني من جفاف العين والفم؟.. متلازمة شوجرن قد تكون السبب

متلازمة شوجرِن Sjögren’s syndrome هي اضطراب في الجهاز المناعي يتم التعرف عليها بعَرَضَيها الأكثر شهرة وهما جفاف العين والفم. وفي كثير من الأحيان، ترافق هذه الحالة اضطرابات أخرى في الجهاز المناعي، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة.

في متلازمة شوجرِن، تتأثر أولاً الأغشية المخاطية والغدد المفرزة للرطوبة في العين والفم، ما يؤدي إلى انخفاض إنتاج الدموع واللعاب.

وعلى الرغم من أنه يمكن الإصابة بمتلازمة شوغِرن في أي سن، فإن غالبية الأشخاص يكونون أكبر من سن الأربعين عند تشخيصها. وتعتبر هذه الحالة أكثر شيوعاً لدى النساء. ويركز العلاج على تخفيف الأعراض.

1. الأعراض
العَرَضان الرئيسيان لمتلازمة شوجرِن هما:

– العيون الجافة: الشعور بحرقان أو حكة أو رمل في عينيك.
– جفاف الفم: الشعور كما لو أن فمك مليء بالقطن، ما يجعل الابتلاع أو التحدث صعباً.

كما قد يحدث لدى بعض المصابين بمتلازمة شوجرِن واحد أو أكثر مما يلي:

– ألم المفاصل وتورمها وتصلبها
– تورم الغدد اللعابية، خصوصاً المجموعة الموجودة خلف الفك وأمام الأذنين
– الطفح الجلدي أو جفاف الجلد
– جفاف المهبل
– سعال جاف مستمر
– الإجهاد الطويل

2. الأسباب
تعد متلازمة شوجرِن أحد اضطرابات المناعة الذاتية، إذ يهاجم جهازك المناعي عن طريق الخطأ خلايا وأنسجة جسمك.

لم يتأكد العلماء من سبب إصابة بعض الأشخاص بمتلازمة شوجرِن. ففي حين تجعل جينات معينة بعض الأشخاص أكثر عرضة لخطر وقوع اضطراب، يبدو أن وجود آلية تحفيز ضروري أيضاً، مثل العدوى بفيروس معين أو سلالة معينة من البكتيريا.

في متلازمة شوجرِن، يستهدف نظام المناعة الغدد التي تصيب الدموع واللعاب أولاً، لكن يمكن أيضاً أن يتلف أجزاء أخرى من الجسم، مثل: المفاصل، الغدة الدرقية، الكليتان، الكبد، الرئتان، الجلد، والأعصاب.

3. عوامل الخطر
تحدث متلازمة شوجرِن عادة للأشخاص الذين لديهم عامل أو أكثر من عوامل الخطر المعروفة، بما في ذلك:

– العمر: عادة ما يتم تشخيص متلازمة شوجرِن بين الأشخاص الأكبر من 40 عاماً.
– الجنس: تُعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة شوجرِن.
– الداء الروماتزمي: من الشائع بالنسبة للأشخاص المصابين بمتلازمة شوجرن الإصابة بمرض روماتيزمي، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة.

4. المضاعفات
تحدث أكثر المضاعفات شيوعاً لمتلازمة شوجرِن في العين والفم.

– تسوس الأسنان: لأن اللعاب يساعد على حماية الأسنان من البكتيريا التي تسبب تسوس الأسنان، لذا يكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بالتسوس نتيجة جفاف الفم.
– العدوى الفطرية: الأشخاص الذين يعانون من متلازمة شوجرِن هم أكثر عرضة بكثير للإصابة بمرض القلاع الفموي، وهو عدوى الخميرة بالفم.
– مشاكل في الرؤية: يمكن أن يؤدي جفاف العينين إلى حساسية من الضوء وعدم وضوح الرؤية وتضرر القرنية.

قد تؤثر المضاعفات الأقل شيوعاً في:

– مشاكل في الرئتين أو الكلى أو الكبد: يمكن أن يسبب الالتهاب التهاباً رئوياً أو التهاباً شُعبياً (في القصيبات الهوائية) أو مشكلات أخرى في الرئتين؛ وقد يؤدي إلى مشكلات في أداء الكلى؛ وربما يصيب الكبد بالتهاب كبدي أو تليّف الكبد.
– سرطان الغدد الليمفاوية: تُصاب نسبة ضئيلة من الأشخاص المصابين بمتلازمة شوجرِن بسرطان الغدد الليمفاوية.
– اعتلال الأعصاب: قد تشعر بالخدر والوخز والحرقان في يديك وقدميك (اعتلال الأعصاب المحيطية).

وكالات

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى