صحة

الجلطةُ القلبية.. الأسباب والأعراض وعوامل الخطر

يصلُ الدم إلى خلايا القلب عن طريق الشريان التاجي الذي يعملُ على تغذيته، وأيُ ضيق في هذا الشريان يؤدي إلى نقص الدم الواصل إلى هذه الخلايا؛ مما يؤدي إلى حدوث ألم شديد يُعرفُ بالذبحةِ الصدرية، في حال توقف الدم بشكل كامل (حدوث جلطة) تموت هذه الخلايا، ويكون تأثير الجلطة على وظيفة القلب بحسب مكان وحجم الجزء المتضرر، وقد تؤدي في بعض الأحيان إلى توقف مفاجئ في عضلة القلب. احتشاء عضلة القلب الحاد هو أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في الدول المتقدمة.

– الأسباب
احتشاء عضلة القلب هو توقفُ تدفق الدم في أحد الشرايين التاجية، وتكون كمية الأكسجين المتوفرة ليست كافية (في الشريان التاجي المنسد) لتلبية حاجة الخلايا القلبية بالأكسجين؛ مما يؤدي إلى نقص تروية القلب. تشمل مُسببات نقص الأكسجين/نقص تروية عضلة القلب التالي:

1. انسداد الشريان التاجي بالدهون والكوليسترول، الذي يمثل 90%من المرضى.
2. انقباض الشرايين التاجية الناجمة عن الكوكايين.
3. التهاب الأوعية الدموية (على سبيل المثال: مرض كوازاكي في الأطفال، وتاكاسايو عند النساء، ومتلازمة مارفان).

– عوامل الخطر
تشمل عوامل الخطر ما يلي:

1. العمر: الرجال الذين يبلغون من العمر 45 عامًا أو أكثر، والنساء أكثر من 55 عامًا يكونون أكثر عرضةً للإصابة بالاحتشاء القلبي من الرجال والنساء الأصغر سنًا.
2. التدخين أو التواجد في مكان يحتوي على دخان السجائر.
3. ارتفاع ضغط الدم: مع مرور الوقت، يمكن لضغط الدم المرتفع أن يضر بالشرايين التي تغذي قلبك.
4. ارتفاع مستويات الكوليسترول، خصوصًا النوع المضر LDL في الدم.
5. البدانة (السمنة): ترتبط السمنة بارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم، ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية، ارتفاع ضغط الدم، ونسبة السكر في الدم.
6. مرض السكري: عدم إنتاج ما يكفي من هرمون الأنسولين، أو عدم الاستجابة للأنسولين بشكلٍ صحيح يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، مما يزيد من خطر الإصابة باحتشاء القلب.
7. متلازمة الأيض: هي ارتفاع في ضغط الدم مع ارتفاع في نسبة السكر في الدم والسمنة.
8. وجود تاريخ عائلي بالأمراض القلبية.
9. نقص في النشاط الجسدي: نقص النشاط يساهم في السمنة، وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.
10. تعاطي المخدرات: قد يؤدي استخدام الأدوية المنشطة، مثل: الكوكايين أو الأمفيتامينات إلى انقباض وضيق الشرايين التاجية.
11. تسمم الحمل: هذه الحالة تسبب ارتفاع في ضغط الدم أثناء فترة الحمل، وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
12. بعض أمراض المناعة الذاتية: التهاب المفاصل الروماتويدي، أو الذئبة يمكن أن تزيد من خطر الإصابة باحتشاء القلب.

– الأعراض
تحدث أعراض الجلطة القلبية في الحالات التالية:

1. عند الراحة أو النوم.
2. بعد الزيادة المفاجئة في النشاط البدني.
3. بعد الإجهاد العاطفي أو البدني المفاجئ الشديد.

وتشمل ما يلي:
1. الإحساس بالضغط، أو الضيق، أو الألم في منطقة الصدر أو الذراعين، قد ينتشر هذا الشعور إلى الرقبة، الفك أو حتى منطقة الظهر.
2. غثيان، عُسر هضم، أو حُرقة في المنطقة العلوية للمعدة.
3. ضيق في التنفس.
4. التعرق البارد.
5. الإعياء.

“الاحتشاء القلبي الصامت” هو احتشاء قلبي بدون أعراض، وقد يشمل بعض من الأعراض غير المألوفة مثل: ألم بسيط أو معدوم في الصدر أو أعلى المعدة، ضيق في التنفس والتعب. الفئة المعرضة لهذا النوع من الاحتشاء القلبي هم كبار السن، مرضى السكري، والنساء.

ملاحظة مهمة: لا تحاول أن تقود السيارة بنفسك إلى المستشفى ويُفضل طلب الإسعاف، ولا تهمل الأعراض (المذكورة سابقًا)، حيثُ أن المُصاب أكثرُ عرضةً للموت المفاجئ في الساعات الأولى من الاحتشاء القلبي.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى