صحة

نقص فيتامين “سي”.. الأعراض والأسباب وطرق العلاج

يحمي من الزهايمر والسكتات الدماغية.. فوائد فيتامين “سي”

يعد فيتامين” سي” من الفيتامينات المهمة للجسة والقابلة للذوبان في الماء، ووبالتالي فإنه يحمي من العديد من الأمراض ويعالج نزلات البرد الحادة لذلك يجب أن يكون في مستواه الطبيعية.

ويساعد فيتامين “سي” على امتصاص الحديد من الطعام، وتكوين وإصلاح خلايا الدم الحمراء والعظام والأنسجة الأخرى، ويحافظ كذلك  على جدران الشعيرات الدموية والأوعية الدموية.

ويساهم فيتامين “سي” في درء أمراض السرطان، والسكتات الدماغية، ومرض الزهايمر، كنا أنه يحميك من العدوات الفيروسية نظرا لأنه يقوي ويعزز جهازك المناعي بالطريقة المطلوبة.

ويلعب فيتامين “سي” دورا كبيرا في حماية بشرتك من العديد من المشاكل منها ظهور التجاعيد وذلك لأنه يساعد على إنتاج مادة الكولاجين، ويحافظ على صحة اللثة ويعمل على تضميد الجروح.

وبمكن للإنسان  أن يحصل على احتياجاته من فيتامين “سي”  بشكل طبيعي، وذلك من خلال تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على ذلك، بحيث يحتاج الرجال 90 ملغ من الفيتامين يوميا والنساء البالغات لـ75 ملغ.

كيف تعرف أنك مصاب بنقص فيتامين “سي”؟

يعتبر فيتامين “سي” من الفيتامين المهمة للجسم لذا فإن قلة مستواه بالجسم، يؤثر بشكل سلبي على صحة الشخص، وقد يجهل هذا الأخير إصابته بنقص فيتامين “سي” في جسمه نظرا لأن أعراض النقص تظهر بعد حوالي 3 أشهر من الإصابة.

ويعاني الشخص المصاب بنقص في فيتامين “سي” من بعض العوارض الجانبية وعلى رأسها نقص المناعة بحيث تصبح فرصة إصابته بالأمراض الموسمية والعدوات الفيروسية أكثر.

ويحتوي فيتامين  سي  على العديد من الوظائف المتعلقة بجهاز المناعة فنقصانه يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الخطيرة مثل الالتهاب الرئوي والتهابات المثانة، وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان.

من جهته، فإن المستويات المنخفضة من فيتامين سي تؤدي إلى شعور الشخص بالتعب والخمول وسرعة الانفعال، وبالتالي يقضي المريض أغلب أوقاته وهو نائم .

ويتسبب نقص فيتامين سي في الجسم في التهاب المفاصل وذلك لأن هذه الأخيرة تحتوي على أنسجة رابطة هامة تتكون من الكولاجين، وبالتالي نقصان الفيتامين يؤدي إلى الشعور بألم حاد على مستوى المفاصل خاصة أثناء المشي.

ما هي أسباب نقص فيتامين سي في الجسم؟

ترتبط مشكلة نقص نسبة فيتامين “سي” في الجسم غالبا بالنظام الغذائي الذي يتبعه الشخص المصاب، بحيث إن التغذية تلعب دورا كبيرا في الحفاظ على مستوى الفيتامين في الجسم بالشكل الطبيعي وبالنسبة التي يحتاجها جسم كل شخص.

ويعتبر اتباع نظام غذائي فقير بالفيتامين سي، من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى إصابته بنقص في هذا الفيتامين، بحيث نجد البعض لا يستهلك الأطعمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين “سي” مثل الفواكه، الخضر الطازجة.

ويحدث نقص فيتامين سي نتيجة اتباع نظام غذائي غير صحي وسليم،  بالإضافة إلى ذلك فإن الطهي قد يُخرِّّبُ جزءًا من فيتامين سي الموجود في الطعام وبالتالي تزيد فرصة إصابتك بنقص في فيتامين “سي”.

وهناك عوامل أخرى تزيد من فرصة نقص فيتامين “سي”، مثل الحمل، الرضاعة الطبيعية، معاناة الشخص مع الإسهال المستمر لفترات طويلة،التدخين،  استهلاك الكحول، كلها قد تتسبب في نقص كمية فيتامين سي.

وهناك مشاكل أخرى تؤدي لنقص فيتامين “سي” مثل  التعرّض لجلسات العلاج الكيميائي أو الإشعاعي، الإصابة بالفشل الكلوي وغسيل الكلى، إصابتك بالتهاب الأمعاء كمتلازمة القولون العصبي أو مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.

علامات بالجلد واللثة تدل على نقص فيتامين “سي”

يؤثر نقص فيتامين “سي” بشكل كبير على صحة الإنسان بحيث يصبح هذا الأخير يعاني من العديد من الأعراض مثل العياء الخمول ألم في العضلات، بالإضافة إلى حدوث تغيرات بالجلد واللثة.

ويلعب فيتامين سي دورا رئيسيا في إنتاج الكولاجين، وهذا الأخير هو من أهم البروتينات المهمة لصحة أنسجة الجسم، مثل الجلد والشعر ، وبالتالي فإن نقصان فيتامين سي يتسبب في تذهور صحة البشرة والشعر.

ويؤدي نقصان فيتامين “سي” في ظهور نتوءات صغيرة تشبه حب الشباب على الذراعين أو الفخذين أو الأرداف، مع وجود خشونة بالجلد، ويزيد من خطر الإصابة بالجلد الجاف والمتجعد.

بالإضافة إلى ذلك، إن نقص فيتامين سي يتسبب كذلك في نزيف اللثة بحيث تصبح اللثة حمراء ومنتفخة وهذا الأمر يدل بشكل مباشر إلى حدوث نقصان في الفيتامين وقد يصل الأمر إلى حد سقوط الأسنان.

كيف تعالج نقص فيتامين “سي” في جسمك؟

يرتكز علاج نقص فيتامين “سي” بالأساس على النظام الغذائي، بحيث إن هذا الأخير يلعب دورا كبيرا وأساسيا في الحفاظ على مستوى الفيتامين بالجسم، وبالتالي إذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من نقص في فيتامين سي فعليك استهلاك بعض أنواع الأطعمة الصحية السليمة.

وهناك العديد من الأطعمة الغنية بفيتامين سي منها، الفواكه الحمضية مثل البرتقال والجريب فروت والليمون، بالإضافة إلى فاكهة الكيوي، الفراولة، التوت البري، الشمام والبطيخ كلها فواكه غنية بفيتامين سي والتي تساعد على تعزيزه في جسم الإنسان وتعزز الجهاز المناعي.

وتوجد العديد من الخضروات التي تحتوي على فيتامين سي على رأسها الخضروات الخضراء مثل السبانخ، الفلفل الأخضر، البروكلي، الملفوف، القرنبيط، وغيرها من الخضروات الأخرى مثل البطاطس، الفلفل الأحمر، الطماطم، كلها أطعمة تعالج نقص فيتامين سي في الجسم.

ويجب على الشخص الذي يعاني من نقص فيتامين “سي” أن يستهلك بعض الأطعمة مثل الحبوب، و الحليب الطازج والأسماك التي تحتوي على فيتامين سي وكذلك البروتينات، التي تعزز جهازك المناعي وتقلل من فرصة إصابتك بالأمراض والعدوات الفيروسية.

وينصح عدد من الأطباء والخبراء، بعدم طهي الفواكه والخضروات يقلل من  محتواها من فيتامين سي بحوالي الثلث، لذلك يستحسن تناولها دون طهيها من أجل الاستفادة منها، وذلك من خلال اعتمادها كسلطة متنوعة يمكن تناولها في الصباح أو المساء.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى