صحة

متى يكون الوخز في القلب خطيراً؟

هناك العديد من الأسباب التي يمكن ان تؤدي الى الوخز في القلب منها:

مشاكل الجهاز الهضمي
يمكن لبعض المشاكل المرتبطة بالجهاز الهضمي، مثل الإرتجاع المريئي ان تسبب وخزاً بالقلب. وهذا الوخز يمكن ان يشتدّ بعد تناول لعض الأنواع من الأطعمة، أو حتى بعد ممارسة التمارين الرياضية. يمكن ان يرافق الوخز في القلب ايضاً، شعور بإضطرابات وحرقة في المعدة وطعم مرّ في الحلق.

 الذبحة الصدرية
من الممكن أيضاً ان يشير الوخز في القلب الى الإصابة بذبحةٍ صدريةٍ محتملة. أي ان الوخز في الصدر في هذه الحالة يمكن ان يصاحبه أيضاً الدوخة، والم في الجزء العلوي من الجسم.

الإنسداد الرئوي
يمكن أيضاً ان يكون الوخز في القلب دليلاً على إصابتكم بالإنسداد الرئوي. وهذا الأمر يمكن ان يصاحبه ايضاً ضيقاً في التنفس، شحوب في البشرة، تسارع في دقات القلب وسعال مستمرّ.

تسلخ الشريان الأورطي
ان الشريان الأورطي هو شريان أساسي يعمل على إيصال الدم الى القلب. وعندما يتمزّق هذا الشريان، من الممكن ان يؤدي الى الوخز في الصدر، ضيق في التنفس والدوار.

 كيفية علاج الوخز في القلب
 الهدف من العلاج هو السيطرة على ألم الصدر ومنع النوبة القلبية. يمكن أن يوصي الطبيب بنوعٍ من الدواء لتخفيف الوخز او نوبة الألم.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى