صحة

أضفي 4 فواكه لنظامك الغذائي للتحكم في مستوى هرمونات الغدة الدرقية

يلعب النظام الغذائي دورًا أساسيًا في إدارة أعراض الأمراض المتعلقة بالغدة الدرقية، حيث يساعد النظام الغذائي الصحى والمتوازن في علاج مشكلة الغدة الدرقية، كما يمكنه تقليل الأعراض عند الالتزام به بجانب الدواء المناسب، ويمكن أن يساعد تناول الأطعمة الغنية ببعض العناصر الغذائية الأساسية مثل اليود والكالسيوم وفيتامين د في تقليل الأعراض. فيما يلي.. 4 فواكه يجب أن تكون جزءًا من نظامك الغذائي للتحكم في مستوى هرمونات الغدة الدرقية:

-التفاح:
التفاح هو واحد من أكثر الأطعمة الصحية، حيث أن تناول تفاحة يوميًا يمكن أن يمنع زيادة الوزن ويحافظ على مستوى السكر في الدم وكذلك مفيد لعل الغدة الدرقية، حيث تشير الدراسات إلى أن التفاح يمكن أن يزيل السموم من الجسم مما يساعد الغدة الدرقية على العمل بشكل جيد، كما أن التفاح يخفض مستويات الكوليسترول ويحمى من مرض السكري والسمنة وأمراض القلب.

-التوت:
كونه غنيًا بمضادات الأكسدة، فإن التوت ممتاز لأعضاء الغدة الدرقية، فهو يساعد على تحفيز إنتاج هرمونات الغدة الدرقية والحفاظ عليها تعمل بسلاسة، يحتوي التوت أيضًا على فيتامينات ومعادن تحمينا من أضرار الأكسدة التي تسببها الجذور الحرة. يعتبر التوت أيضًا خيارًا مفضلًا لمرضى السكري والسمنة، وهما مشكلتان شائعتان في حالة أمراض الغدة الدرقية.

-البرتقال:
غني بفيتامين سي ومضادات الأكسدة، يمكن للبرتقال تحييد الجذور الحرة وحماية خلاياك من التلف، حيث تسبب الجذور الحرة التهابًا في الغدة الدرقية ويمكن أن تؤثر على عملها.

يعزز فيتامين سى المناعة أيضًا، ويحافظ على نسبة السكر في الدم تحت السيطرة، كما يدير مستويات الكوليسترول، ويمنع تلف الجلد ويساعد على التئام الجروح.

-الأناناس:
يحتوي الأناناس على كمية عالية من فيتامين C والمنجنيز، وكلاهما يمكن أن يحمي الجسم من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة، تحتوي هذه الفاكهة المنعشة أيضًا على فيتامين ب الذي يمكن أن يساعد في التغلب على التعب، وهو أحد أعراض الغدة الدرقية، تناول الأناناس مفيد أيضًا للأشخاص الذين يعانون من السرطان والأورام والإمساك.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى