صحة

هل مرض البلهارسيا معدي؟

يتساءل عدد من الأشخاص عن ما إن كان  داء البلهارسيا معديا أي أنه ينتقل من شخص لآخر بشكل مباشر، إلا أن هذا الداء لا يمكن انتقاله إلا عن طريق ملامسة المياه التي تعيش فيها الطفيليات.

يمكن أن يتعرض الإنسان لعدوى البلهارسيا فقط عند اتصاله بالمياه التي تمتلئ بيرقات “السركاريا” بحيث إن الطفيليات تخترق جلد الإنسان بشكل سريع عند تواجده في الماء.

وتمر هذه الطفيليات عبر الدم حتى يصل للأوعية الدموية الكبدية والرئتين، ومنها لأوردة الأمعاء أو الجهاز البولي، وقد ينمو الطفيل في جسم المصاب بعد عدة أسابيع.

الطفيل الذي يدخل جسم الإنسان ويتسبب في الإصابة بداء البلهارسيا يتحول لديدان بالغة تعيش في الأوعية الدموية، وبعد مدة قصير تبدأ بإنتاج البيض بالجسم، والذي جدران الأمعاء أو المثانة لتنزل مع البراز أو البول في الماء العذب.

فالبلهارسيا تعدي الإنسان عند الاستحمام في الماء الملوث أو السباحة فيه أو التعامل معه أو شربه أو تناول الطعام المغسول فيه، أي أنه لا يمكن أن تنتقل العدوى للشخص فقط من خلال ملامسة شخص مريض بهذا الداء.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى