صحة

هل تعلمين عزيزتي المرأة أنك تعيشين طويلا مقارنة بالرجل؟

غالبًا ما تكون وظائف الجسم والدماغ مرتبطة باختلافات جينية بين الذكر والأنثى، الأمر الذي يلعب دورًا هامًا في طول العمر، فالذكور يملكون جينات أو ما يعرف بكروموسوم “إي”، والنساء مختلفات عن الذكور بكروموسوم “إكس”، ويتميز الكروموسوم الموجود لدى النساء، بأنه مضاعف “إكس إكس”، وهو الأمر الذي يخلق الفرق بين الجنسين في طول العمر.

وقد أعلن خبراء منظمة الصحة العالمية، أن متوسط طول العمر في العالم منذ عام 2000 إلى الآن، ارتفع أكثر من خمس سنوات، ويعادل 72 عامًا حاليا، ويشير التقرير الإحصائي السنوي لمنظمة الصحة العالمية، إلى أن متوسط طول العمر في العالم بدأ يرتفع منذ بداية القرن الحالي، بمعدل 5.5 من 66.5 إلى 72 عامًا، وتلاحظ في جميع المناطق زيادة في متوسط عمر النساء مقارنة بالرجال.

وأحد أسباب هذا التفاوت في متوسط عمر الجنسين، وهو أن الرجال نادرا ما يراجعون العيادات الطبية مقارنة بالنساء، بحسب تقرير المنظمة الدولية، فمثلا في البلدان التي ينتشر فيها وباء نقص المناعة “الإيدز”، تراجع النساء عادة الأطباء ويقمن بالتحاليل اللازمة للتأكد من عدم إصابتهن بالمرض أكثر من الرجال، ويحصلن على العلاج المضاد للفيروسات بانتظام.

وبلغ تقرير المنظمة الدولية إلى أن الرجال أقل مراجعة للأطباء حتى في حالات الأمراض التي يمكن اكتشافها مبكرا، مثل السل وغيره، لذلك هم أكثر عرضة للموت بسبب هذه الأمراض، وعلاوة على ذلك، هناك عوامل ترتبط بالسلوك، وتؤثر في عمر الرجال مقارنة بالنساء، ووفقا للتقرير نفسه، فإن الرجال أكثر عرضة لأن يصبحوا ضحايا للانتحار وعمليات القتل وحوادث الطرق.

ويشير القائمون على التقرير أيضا، إلى أن الناس في البلدان ذات المستوى المعيشي المنخفض، يعيشون أقل مقارنة بالبلدان المتطورة، بمقدار 18 عامًا.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى