صحة

5 أسباب تجعلك تشعر بالغثيان في الصباح.. تعرف على طرق الوقاية

غالبًا ما تكون هناك فكرة واحدة تدور في ذهنك عندما تشعر بالغثيان في الصباح ، هل يمكن أن أكون حامل؟ لكن الشعور بالغثيان لا يعني بالضرورة حدوث حمل، فهناك عدد من الأسباب التي تجعلنا نشعر بذلك عند الاستيقاظ،  وفى السطور القادمة سنوضح لك الأسباب وطرق الوقاية.

1. ارتجاع المرىء
عندما ينتقل حمض المعدة إلى الحلق، فإنه يسمى ارتداد الحمض، ويمكن أن يحدث بسبب تناول بعض الأطعمة والمشروبات، وزيادة الوزن والتوتر والقلق وبعض الأدوية مثل الإيبوبروفين، وتميل إلى أن تكون أسوأ بعد الأكل أو الاستلقاء أو عند الانحناء، لذلك عندما تستيقظ وتنهض من السرير، فأنت تقوم بنقل تلك الكمية من الحمض التي كانت نائمة في المريء.

ماذا أفعل:
حاول أن تأكل وجبات صغيرة ومتكررة بدلاً من تناول عشاء كبير في وقت متأخر من الليل. ارفع وسادتك بمقدار 10-20 سم بحيث يكون رأسك وصدرك فوق مستوى خصرك، ثم حاول الاسترخاء والحفاظ على وزن صحي.

2. عدم انتظام النوم
يمكن أن يؤدي عدم الالتزام بجدول نومك المعتاد إلى إحداث فوضى في جسمك بعدة طرق ، وقد أظهرت الأبحاث السابقة أنه يمكن أن يؤثر على جهازك الهضمي. و النوم المتقطع يمكن أن يزيد من خطر الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي بما في ذلك القرحة والقولون العصبي وسرطان الجهاز الهضمي.

ماذا أفعل:
حاول تحديد موعد نوم منتظم – حتى لو استيقظت مبكرًا في أيام إجازتك.

3. انخفاض نسبة السكر في الدم
يعد انخفاض نسبة السكر في الدم في الصباح أمرًا شائعًا، خاصةً إذا كنت تتناول دواءً لمرض السكري، تميل نسبة السكر في الدم إلى الانخفاض إذا لم يكن لديك أي شيء تأكله لفترة طويلة ، وبينما يكون ذلك جيدًا بالنسبة لمعظم الناس ، إلا أنه قد يجعلك تشعر ببعض الترنح.

ماذا أفعل:
يمكن أن يؤدي تناول وجبة غنية بالجلوكوز مثل الحبوب والفاكهة إلى تصحيح الوضع.
قد يساعد أيضًا تناول وجبة عشاء أو وجبة خفيفة قبل النوم.

4. القلق
القلق  يجعل جسمك يشعر كما لو أنه يتعرض للهجوم باستمرار، مما يعزز الشعور بالغثيان، و تشمل الأعراض الأخرى للقلق ضيق التنفس والشعور بالدوار وزيادة معدل ضربات القلب والارتعاش والتعرق.

ماذا أفعل:
قد لا تتعافى من ذلك ولكن يمكنك الذهاب إلى طبيبك العام وإحالتك للعلاج السلوكي المعرفي (CBT) أو الاستشارة.

5. مشاكل الجيوب الأنفية
بالتأكيد ،يضغط احتقان الجيوب الأنفية على أذنك الداخلية ، ويمكن أن يسبب ذلك الدوار الذي بدوره يجعلك تشعر بالغثيان، إذا كنت قد أصبت من قبل بعدوى في الجيوب الأنفية أو نزلة برد ، فستكون على دراية بالتنقيط الأنفي الخلفي – والذي يحدث عندما يتسرب المخاط من الجيوب الأنفية إلى مؤخرة الحلق ، ويستمر بالتنقيط في المعدة ، وهذا يمكن أن يجعلك تشعر بالغثيان.

ماذا أفعل:
تساعد مزيلات الاحتقان التي لا تستلزم وصفة طبية على تقليل الاحتقان ، بينما تساعد بخاخات الأنف على ترطيب وتنظيف الممرات الأنفية. حاول أن تنام ورأسك مرفوعة قليلًا حتى يتصرف السائل بشكل صحيح ، وتأكد من بقائك رطبًا.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى