صحة

علامات تدلّ على تدهور صحتكم النفسية

الأحداث المجهدة مثل فقدان الوظيفة أو المشاكل الزوجية أو حتى المالية، يمكن أن تؤدي إلى تدهور الصحة النفسية. ولكن يمكن أن تكون هناك عوامل أخرى، مثل وجود تاريخ عائلي للإصابة بتدهور الصحة النفسية. يعاني معظم الأشخاص المصابين بتدهور الصحة النفسية من أعراض وحالات خفيفة إلى شديدة، وهذا ما سنعرضه لكم في السطور القادمة:

الشعور بالقلق المستمرّ
يشعر الجميع بالقلق أو التوتر من وقت لآخر. لكن القلق يمكن أن يكون علامة على تدهور الصحة النفسية إذا كان مستمراً ويؤثر على أداء المهام اليومية. قد تشمل الأعراض الأخرى للقلق خفقان القلب، ضيق التنفس، الصداع، التعرق، الارتجاف، الدوار، الأرق وحتى الإسهال.

مشاكل النوم
قد تكون التغييرات الدائمة في أنماط نوم من العلامات الأساسية لتدهور الصحة النفسية. على سبيل المثال، قد يشير النوم كثيراً أو القليل جداً إلى الاكتئاب أو اضطراب النوم.

الشعور بالذنب
أفكار مثل “أنا فاشل” أو “هذا خطئي” أو “لا قيمة لي” كلها علامات محتملة لتدهور الصحة النفسية، خصوصاً عندما تعانون من الاكتئاب. واعلموا انكم بحاجة الى مساعدة فورية في حال كنتم تعانون من الشعور المستمرّ بالذنب ومن قلّة الثقة بالنفس ايضاً. عندما وتذكروا ان العلاج النفسي يقلل من الرغبة بالإنتحار وبوضع حدّ للحياة.

الهدوء والإنعزال عن المجتمع
قد يشير الإنعزال عن المجتمع إلى تدهور الصحة النفسية. إذا كان احد الاشخاص يعزل نفسه بانتظام، فقد يكون مصاباً بالاكتئاب أو الاضطراب ثنائي القطب أو اضطراب ذهاني أو اضطراب آخر في الصحة العقلية. قد يكون رفض المشاركة في الأنشطة الاجتماعية علامة على حاجته إلى المساعدة ايضاً.

تغييرات الوزن أو الشهية
بالنسبة للعض قد يكون تقلب الوزن أو فقدان الوزن السريع أحد العلامات التحذيرية لتدهور الصحة النفسية، مثل الاكتئاب أو اضطراب الأكل. من هنا، لا بدّ من طلب العلاج النفسي على الفور.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى