صحة

الكشف عن فصيلة الدم الأقل عرضة لأمراض القلب والأوعية الدموية

كشفت الدكتورة يوليا نيناشيفا، أخصائية أمراض الدم، في حديث تلفزيوني، تأثير فصيلة الدم في ميل الجسم واستعداده للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والتخثر.

ووفقا لها، الأشخاص الذين لديهم فصيلة الدم الأولى هم أقل عرضة للإصابة بهذه الأمراض. وتقول، “عند تعرضهم إلى مسببات معينة، فإنهم أقل عرضة لتشكل جلطات دموية، واحتشاء عضلة القلب أو الجلطة الدماغية”.

وتضيف موضحة، يوجد في دم هؤلاء الأشخاص عدد أقل من مسببات تخثر الدم في عامل التخثر الثامن وعوامل فون ويلبراند.

وأعربت الخبيرة، عن أملها أن تصبح معرفة خصائص فصيلة الدم مسألة ضرورية، لأنه استنادا إلى خصائصها يتم اختيار المواد الغذائية وطرق العلاج والوقاية.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى