صحة

3 فيتامينات مهمة لتجنب الإصابة بالربو

الربو ونقص الفيتامينات مرتبطان ارتباطًا وثيقًا، لذا فالدور الذي تلعبه بعض الفيتامينات، مثل فيتامين د وفيتامين ج وفيتامين هـ، في حدوث الربو وشدته مهم جدا، وفي حين أنه من الواضح أن النظام الغذائي يؤثر على حدوث وانتشار الربو، فإن ما هو أقل وضوحًا هو ما إذا كانت مكملات الفيتامينات يمكن أن تمنع الربو أو تحسن أعراضه.

معدلات الربو ونقص الفيتامينات
 معدلات الإصابة بالربو المرتفعة في الدول الغربية، حيث أدت النظم الغذائية الغنية بالسكر المكرر والدهون والأطعمة المصنعة إلى نقص واسع النطاق في بعض الفيتامينات، بما في ذلك فيتامينات D و B المعقدة.

فيتامين د
 فيتامين د هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون يتم امتصاصه من أشعة الشمس عن طريق الكوليسترول في الجلد، كما يوجد الفيتامين أيضًا في منتجات الألبان وغيرها من الأطعمة، يساعد على تقوية الاستجابة المناعية التكيفية، وهو جزء من الجهاز المناعي يهدف إلى تحديد الكائنات الدقيقة المسببة للأمراض، والتي يتسبب بعضها – مثل فيروسات الجهاز التنفسي – في نوبات الربو.

فيتامين سي
 فيتامين سي فيتامين قابل للذوبان في الماء يوجد في العديد من الفواكه والخضروات، وخاصة الحمضيات، يوصف بأنه دفاع ضد نزلات البرد والجذور الحرة التي تسبب ضررًا طويل الأمد لخلايا الجسم.

يحتوي فيتامين سي على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة قد تفيد الأشخاص المصابين بالربو، وتم اقتراح أن فيتامين C يمكن أن يقلل من الإجهاد التأكسدي الموجود على أنسجة مجرى الهواء والذي بدوره قد يقلل من فرط الحساسية لمسببات الربو الشائعة. قد يقلل فيتامين C أيضًا من الالتهاب وفرط الحساسية بنفس الطريقة التي تعمل بها الستيرويدات المستنشقة المستخدمة في علاج الربو.

فيتامين e
 فيتامين هـ هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون يوجد في المكسرات والبذور والزيوت والخضروات ذات الأوراق الخضراء، و كثير من الناس يأخذون مكملات فيتامين (هـ) كإجراء وقائي لتقليل مخاطر مجموعة واسعة من الاضطرابات، بما في ذلك أمراض القلب والسرطان ومرض باركنسون.

يحتوي فيتامين هـ على تأثيرات مضادة للالتهابات والأكسدة قد تفيد الأشخاص المصابين بالربو، وتستند معظم الأدلة إلى دراسات تظهر وجود علاقة مباشرة بين نقص فيتامين هـ وشدة الربو.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى