صحة

أطعمة تحافظ على صحة الرئتين

في ظل تفشي فيروس كورونا، أطعمة عديدة مفيدة لصحة رئتيك، يجب تناولها بانتظام؛ فهي تساعد في الحفاظ على رئتين سليمتين. يمكنك التعرف على هذه الأطعمة وفوائدها الصحية؛ فهي الحماية من التهابات الرئة.. إليك أبرزها:

الثوم

للثوم خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، وهي مفيدة في حالات الأمراض مثل: الربو، والتهاب الشُعب الهوائية، وسرطان الرئة.  فالثوم له تأثيرات وقائية على مرضى سرطان الرئة، ويمكن أن يكون عاملاً وقائياً كيميائياً لسرطان الرئة.

الكركم
يحتوي الكركم على مركبات الكركمين التي تحارب الالتهابات.   فالكركمين فعال في الحالات الرئوية ذات الاستجابات الالتهابية غير الطبيعية، مثل: الربو، ومرض الانسداد الرئوي المزمن، ومتلازمة الضائقة التنفسية الحادة، والتليف الرئوي، وإصابة الرئة الحادة.

الزنجبيل
نستخدم الزنجبيل بكثرة في الأطعمة والمشروبات، ويقدم الزنجبيل العديد من الفوائد الصحية لرئتينا، بسبب خصائصه المضادة للالتهابات، تأثيرَ الزنجبيل في توسيع الشُعب الهوائية؛ فهو يعمل على تكسير المخاط السميك، ويساعد على طرده.

زيت السمك
زيت السمك غني بأحماض أوميجا -3 الدهنية، المفيدة للمرضى الذين يعانون من أمراض الرئة المزمنة، مثل: مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD).  الأحماض الدهنية أوميغا -3 لها خصائص مضادة للالتهابات، تقلل من التهاب الرئتين لدى مرضى الانسداد الرئوي المزمن. كما يوفر زيت السمك الحماية من التهابات الرئة بجرثومة تسمى المستدمية النزلية.

الجوز
الجوز غني بأحماض أوميغا -3 الدهنية، وهو مفيد للغاية لمرضى الانسداد الرئوي المزمن .

الحمضيات
الفواكه مثل البرتقال والليمون، مصدر جيد لفيتامين سي ومضادات الأكسدة. يساعد فيتامين «ج» على تعزيز مناعتنا ومحاربة التهابات الجهاز التنفسي، وتحسين وظائف الرئة والتنفس لدى مرضى الانسداد الرئوي المزمن.

البصل
البصل هو أحد الخضروات الشائعة الاستخدام مِن قِبل الهنود، ويحتوي على الكثير من المغذيات الدقيقة والفيتامينات.. لقد تم استخدامه كعلاج عشبي لسنوات لنزلات البرد والإنفلونزا، والتهاب الشعب الهوائية، والسعال الديكي.. يحتوي البصل أيضاً على نشاط مضاد للالتهابات ومضاد للربو.

 

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى