صحة

الأفوكادو .. تعرف على أبرز 5 فوائد لهذه الثمرة السحرية

تعد ثمرةالأفوكادو مصدرا مهما للعديد من الفيتامينات والمعادن ، وغالبا ما ينصح الأطباء الناس بتناولها سواء كانت بشكل قطع او عصير ، ولفوائدها العديدة أصبحت طعاما شائعا بشكل متزايد في السنوات الأخيرة ودخلت في الكثير من المطابخ العالمية .

وتقدم الثمرة مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية من أبرزها :

1-تحتوي الثمرة على نسبة عالية من أوميغا 3 :

فهي غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية ، التي تساعد في خفض نسبة كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة، وهذا البروتين الدهني (HDL) يُعرف “بالكوليسترول الجيد” .

غالبية الكوليسترول في جسم الإنسان هو كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة ، والأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من هذا الكوليسترول لديهم خطر متزايد للإصابة بسكتة دماغية أو تشخيص إصابتهم بأمراض القلب ، وفقا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

2- مصدر مهم للبوتاسيوم :

تحتوي حصة واحدة من هذه الثمرة أي كل 100 جرام على 485 ملليجرام من البوتاسيوم ، وفقا لوزارة الزراعة الأمريكية ، بينما يحتوي الموز على 358 ملليجرام من البوتاسيوم لكل 100 جرام.

ويساعد البوتاسيوم في تنظيم وظيفة الأعصاب ونقل العناصر الغذائية إلى الخلايا و التخلص من السموم ، وفقا لمكتبة الطب الوطنية الأمريكية.

كما يعمل البوتاسيوم أيضا على مكافحة إرتفاع ضغط الدم ، ويسمح بمغادرة المزيد من الصوديوم المتواجد في الجسم من خلال البول ، وهو عامل مساعد في تخفيض ضغط الدم المرتفع

3- مليئة بالدهون الأحادية غير المشبعة :

تُعرف الدهون الأحادية غير المشبعة بأنها جزيئات دهنية لها رابطة كربون واحدة غير مشبعة ، وهي تعمل على خفض نسبة الكوليسترول الضار دون التأثير على الكوليسترول الجيد HDL.

وعندما يكون لدى الانسان الكثير من الكوليسترول الضار ، فإنه يتصلب على طول حواف الشرايين ويضيقها ، مما يقلل من تدفق الدم عبر الشرايين ، بالتالي قد يتسبب في حدوث جلطات دموية ومضاعفات طبية أخرى.

4- غنية بالألياف :

تحتوي هذه الثمرة على ما يقرب من 7 جرامات من الألياف لكل 100 جرام ، وفقا لوزارة الزراعة الأمريكية ، وتسهم الأطعمة التي تحتوي على مزيد من الألياف في إبقاء الشخص يشعر بالشبع فترة أطول مقارنة بالأطعمة منخفضة الألياف . لهذا تعد هذه الثمرة خيارا رائعا للأشخاص الذين يراقبون أوزانهم .

5- غنية بحمض الفوليك :

تحتوي ثمرة الأفوكادو على 81 ميكروغرام لكل 100 جرام، وفقا لوزارة الزراعة الأمريكية. ويعد حمض الفوليك أحد فيتامينات “ب” المهم في وظيفة المخ السليمة وحالات الحمل الصحية.

ويوصي مكتب المكملات الغذائية التابع للمعاهد الوطنية للصحة النساء في سن الإنجاب بالحصول على 400 ميكروغرام من حمض الفوليك يوميا.

كما يجب على النساء الحوامل زيادة تناولهن إلى 600 ميكروغرام يوميا ، ايضا يمكن أن يساعد حمض الفوليك في منع العيوب الخلقية ، وخاصة تلك التي تؤثر على دماغ الطفل والعمود الفقري ، خلال الأسابيع الأولى من الحمل ، بحسب ماذكر مركز السيطرة على الأمراض.
وكالات

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى