صحة

نقص الكولاجين.. أسبابه وأعراضه وطرق تعزيزه

يحمي من الزهايمر ويعزز صحة القلب.. أهمية الكولاجين بالجسم

يعد الكولاجين من أهم البروتينات الموجودة في الجسم، والتي تعمل على تعزيز صحة العظام والبشرة، لذلك فهو من البروتينات التي لها أهمية كبيرة لجسم الإنسان، ونقصانه قد يؤثر سلبا على صحتك.

ويعمل الكولاجين على تعزيز وظائف الدماغ، حيث هناك نوع من الكولاجين يسمى “كولاجين-4 “، والذي يحمي من الإصابة بمرض الزهايمر.

ويساعد “كولاجين-4” على حماية الدماغ من التلف ويقلل من فرصة ظهور بعض البروتينات المسببة لمرض “الزهايمر” الذي يضرب خلايا الدماغ.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الكولاجين يعزز صحة القلب، بحيث إنه يقلل من نسبة الكوليسترول في الدم وبالتالي فهو يحمي من أمراض القلب مثل الجلطة والأزمات القلبية، ويحمي الشرايين.

ويساعد الكولاجين على تحسين وظائف المعدة ويمنع تهيج الأمعاء والإصابة بمتلازمة تسرب الأمعاء، ويقي من الإصابة ببعض المشكلات الصحية بالجهاز الهضمي مثل الإسهال والإمساك .

ما هي أعراض نقص الكولاجين في الجسم؟

يؤدي نقص مادة الكولاجين في جسم الإنسان، إلى ظهور عدة أعراض يجب الانتباه لها من أجل تدارك الأمر بسرعة قبل حدوث أي مضاعفات خطيرة بسبب هذا النقصان، فما هي أعراض نقص الكولاجين؟

أولا، انخفاض ضغط الدم والشعور ببعض الآلام والأوجاع على مستوى الصدر، والشعور بالدوار والإعياء المستمر، وصداع حاد في الرأس.

ثانيا، الشعور بألم المفاصل وذلك بسبب نقص مادة الكولاجين بمنطقة الغضروف وهو طبقة رقيقة تغطي المفاصل، وبالتالي فإن الشخص يصبح أكثر عرضة للإصابة بالهشاشة.

ثالثا، حدوث مشكلة على مستوى الشعر بحيث يلاحظ الخص الذي يعاني من نقص الكولاجين تساقط الشعر بكثرة وذلك لعدم حصول بصيلات الشعر على الغذاء الكامل.

رابعا، ظهور التجاعيد على مستوى الوجه وفقدان البشرة نضارتها وحيويتها وذلك لأن للكولاجين دور كبير في صحة البشرة، وعند نقص الكولاجين في الجسم يفقد الجلد قوامه الطبيعي.

4 عادات تقتل الكولاجين الطبيعي بالجسم.. تجنبيها

توجد مجموعة من الأطعمة الغذائية التي ينصح الأطباء بعدم تناولها أو التقليل منها، لكونها تتسبب في فقدان مادة الكولاجين وهي مادة مهمة لصحة الجسم، ومن أهم تلك الأطعمة ما يلي:

1- تناول الأطعمة الغنية بالسكر والكربوهيدرات، والتي تجدها في الحلويات الدقيق الأبيض، وغيرها من الأطعمة التي تحتوي على السكريات وذلك لأنها تعمل على تسريع تحطيم البروتينات الرئيسة للجسم كالإيلاستين والكولاجين.

2- تناول القهوة بكثرة، وذلك لأنها تعمل على إنتاج هرمون الكوتيزول الذي يعد المسرع الأساسي لعلامات الشيخوخة، ويخفض من معدل الكولاجين، لذلك يجب عدم تناول أكثر من فنجان واحد باليوم.

3- تناول المشروبات الكحولية، وذلك لأنها تؤثر سلبا على نسبة الكولاجين التي تعمل على ترطيب البشرة، وبالتالي تصبح أكثر عرضة للشيخوخة المبكرة.

4- تناول الحليب الخالي من الدسم، لأنه يضر بالكولاجين الموجود في الجلد، وذلك ظرا لاحتوائه على هرمونات تؤدي إلى التهاب في الجسد وبالتالي ينخفض مستوى الكولاجين.

أطعمة تعزز إنتاج الكولاجين في الجسم

يساعد النظام الغذائي الذي يتبعه الشخص في حياته اليومية على تعزيز إنتاج مادة الكولاجين بالجسم، والتي لها فوائد عديدة على الصحة العامة، وبالتالي سنقدم لك بعض الأطعمة التي ينصح بتناولها، وأهمها:

الثوم

من الأطعمة الغنية بالكبريت، والذي يعزز إنتاج الكولاجين، كما أنه يعتبر أحد المعادن الرئيسية المسؤولة عن إنتاج هذه المادة، ويقي من فقدانها أو نقصها في الجسم.

الطماطم

من الخضروات الغنية بفيتامين “ج” الذي يساعد على إنتاج الكولاجين بالشكل والكمية المطلوبة التي يحتاجها جسمك، فتناول ثمرة من الطماطم يوميًا يساعد على مد الجسم بنحو 30% من فيتامين “ج” المهم لإنتاج الكولاجين.

الخضراوات الورقية

مثل الخس، السبانخ، وغيرها من الخضروات من هذا النوع، والتي تحتوي على مادة الكلوروفيل، والذي يسهم في زيادة إنتاج الكولاجين في الجلد.

الأطعمة الغنيّة بأحماض الأوميغا3

مثل الأسماك الذهنية، المكسرات، الشوكولاتة الداكنة، فهي تعمل على تحسين  إنتاج الكولاجين وبالتالي تساعد على تحسين مظهر الجلد من خلال زيادة مرونته ونضارته.

علاج نقص الكولاجين بالأعشاب الطبيعية

مع التقدم ​​في العمر يصبح الشخص أكثر عرضة للإصابة بالتجاعيد والترهلات على مستوى الجلد والبشرة، وذلك نتيجة نقص في معدل مادة الكولاجين في الجسم المسؤول عن حماية الجسم من الشيخوخة المبكرة ومن عدة أمراض أخرى.

وتساهم بعض الأعشاب الطبيعية في تعزيز  الكولاجين بشكل طبيعي وذلك لأنها غنية هي الأخرى بالكولاجين، والتي ينصح باستهلاكها عدد من الأطباء، وأهمها ما يلي:

 الألوفيرا، من الأعشاب الغنية بالكولاجين ويتم استخدامها بشكل موضعي، أو عن طريق الفم، فهي  تحفز نمو الخلايا وتساعد في زيادة إنتاج الكولاجين في البشرة، وبالتالي تقي من التجاعيد ومشاكل البشرة.

الكزبرة، من الأعشاب التي تحتوي على فيتامين C، وهو فيتامين له علاقة قوية بزيادة إنتاج الكولاجين بالجسم، كما أن الكزبرة تحتوي على حمض اللينولينيك، الذي يحارب الشيخوخة المبكرة.

بذور الكتان،  مصدر أساسي لدهون أوميغا 3 الصحية،  والتي تعمل على زيادة الدهون في خلايا البشرة وتساعد على زيادة إنتاج الكولاجين، لذا ينصح بتناول ملعقة كبيرة كل يوم من بذور الكتان؟

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى