صحة

مشروبات لعلاج عسر الهضم

الكثير من العادات التي ترافق نظام الحياة اليومي، خاصة في شهر رمضان تتسبب باضطرابات في المعدة، أكثرها شيوعاً عسر الهضم الذي يعرف طبياً بمصطلح Dyspepsia. لذلك نقدم لك غاليتي كيف يتم علاجه بواسطة طرق طبيعية، وتحديداً المشروبات الطبيعية:

بذور النافع أو الشمر
استخدمت بذور الشمر منذ القدم لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي، حتى أنها علاج  تقليدي للمغص لدى الرضع، فهي طاردة للغازات، كما يمكن استخدام ورق الشمر كشاي لعلاج عسر الهضم واضطرابات المعدة والقولون. وهذا يبرهن ما تقوم به المطاعم الهندية بتقديمها مشروب بذور الشمر كتقليد بعد العشاء.

الطريقة
يمكن الاستفادة من بذور الشمر لعلاج عسر الهضم، إما بغلي كمية منها مع كوب من الماء ويتم تناوله بعد تصفيته أو من
خلال مضغ بذور الشمر مباشرة بعد وجبة الطعام.

الزنجبيل
يستخدم الزنجبيل منذ القدم كعلاج تقليدي في الطب الآسيوي، الطب الهندي وكذلك في الطب العربي القديم والحديث، إذ أثبتت الدراسات قدرة الزنجبيل على منع الغثيان والقيء، على علاج  اضطرابات المعدة البسيطة وعسر الهضم، لأنه يساهم في التقليل من حمض المعدة. لكن بالمقابل، يجب التنبه إلى الكمية المتناولة منه تجنباً لأي تأثيرات سلبية محتملة كحريق في الحلق   أو قرح في المعدة.

الطريقة
يغسل جذر صغير من الزنجبيل ويقشر.
يبرش لاستخراج كمية من عصيره ليتم تناوله بعد الطعام.
أو يمكن غلي شرائح من الزنجبيل في كوب من الماء.
وفي حال كان عسر الهضم مصحوباً بغثيان يمكن رش بعض الملح على شريحة رقيقة من الزنجبيل، ومضغها ببطء دون ابتلاعها.

النعناع
للنعناع قدرة على تهدئة المعدة وعلاج عسر الهضم، وذلك لاحتوائه على تأثير مخدر، يقلل من الشعور بالغثيان وبتقلصات الأمعاء. يقضي على الغازات ويعالج انتفاخ البطن وكذلك الإسهال.

الطريقة
توضع حفنة من أوراق النعناع الطازجة في كوب من الماء حتى الغليان.
يتم تناوله عند الشعور بانتفاخ في المعدة وبعسر الهضم.

الكركم
استخدم الكركم منذ القدم في الطب الصيني لتحفيز عملية الهضم ولتحسين وظائف الكبد، للتخفيف من آلام التهابات المفاصل وتنظيم دورة الحيض الشهرية. كذلك تم استعماله للقضاء على حرقة المعدة، الغازات وانتفاخ المعدة.
وحديثاً، أظهرت إحدى الدراسات أن مادة الكركمين التي يحتويها الكركم تعالج عسر الهضم، ما يفسر محاولة استغلالھا في صناعة العقاقیر الطبیة الخاصة بمشاكل المعدة الحادة، لقدرته على تفتيت الكربوھیدرات والدھون في المعدة عند الإصابة بالالتھاب وعسر في الهضم.

الطريقة
تضاف ملعقة صغیرة من مسحوق الكركم إلى ½ كوب من الماء المغلي، ثم يتم تناوله فقط مرتين في اليوم لا أكثر.

البابونج
يحتوي البابونج على مضادات الأكسدة وعلى زيوت طيارة فعالة في علاج الكثير من الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي، كعسر الهضم.

الطريقة
 تضاف كمية من أزهار البابونج إلى كوبين من الماء المغلي.
يترك المزيج لمدة ¼ ساعة، ثم يصفى ماء البابونج ويتم تناوله 3 مرات في اليوم بعد أو قبل الوجبات.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى