صحة

أسباب الشعور بالنعاس بعد الإفطار في رمضان

غالباً ما ينتاب البعض شعور بالنعاس والخمول بعد تناول الإفطار في شهر رمضان، ما يتسبب لهم ببعض المشاكل الصحية، كالسمنة، ارتفاع معدل السكر وضغط الدم. الأسباب التي تؤدي للنوم والتعب بعد تناول وجبة الإفطار متعددة، أبرزها:

الإفراط في تناول الطعام

التهام كميات كبيرة من الطعام خلال وجبة واحدة يعتبر من أكثر السباب الشائعة للشعور بالنعاس والرغبة في النوم بعد الإفطار في رمضان، إذ تحتاج المعدة إلى وقت أطول ومجهود أكبر لهضم الطعام، فيتم سحب الأوكسجين من جميع أعضاء الجسم ومن الدماغ الذي يعطي بدوره الأمر لأنظمة الجسم بالراحة والنوم، فيشعر الصائم بالنعاس والخمول بعد الإفطار.

تناول طعام غير صحي

تناول أطعمة غير صحية تحتوي على كميات من السكريات والدهون يرفع مستوى السكر في الدم، فيفرز البنكرياس مادة الإنسولين وحمض تريبتوفان Tryptophan الذي يتحول في الدماغ إلى سيرتونين Serotonin الهرمون المسؤول عن النعاس والنوم.

الحموضة 

تحدث الحموضة تغييرات طفيفة للرقم الهيدروجيني في الدم، فيصبح الدم أكثر قلوية، ما يؤدي إلى شعور الجسم بالخمول والنعاس، لذا ينصح بمضغ الطعام جيداً، فاللعاب يحتوي على إنزيمات هضمية تبدأ بتكسير الطعام وعند مضغ الطعام بشكل جيد، عملية الهضم تصبح أسهل.

الإكثار من الكافيين

الكافيين الموجود في القهوة، الشاي أو المشروبات الغازية وغيرها يمنح الجسم شعوراً مؤقتاً بالطاقة، سرعان ما ينخفض بنسب ملحوظة في الدم، وهذا يسبب النعاس والخمول.

السهر

السهر لوقت متأخر بعد الإفطار أو أخذ قيلولة بعد تناول وجبة الإفطار يتسبب باضطراب في النوم، فلا ينال الجسم ما يكفيه من الراحة

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى