صحة

تعرفي على أسباب الدوخة بعد الإفطار في رمضان وطرق علاجها

مع بداية شهر رمضان الكريم، من المتوقع ان يعاني الصائم من بعض المشاكل الصحية،  ومن بين هذه المشاكل الشعور بالدوخة بعد الافطار.

ويعود السبب الى تناولهم كميات كبيرة من الطعام والمشروبات مع دقائق الإفطار الأولى، والسبب في ذلك، أن المعدة ظلت فارغة لساعات طويلة متواصلة ثم امتلأت.

نقدم لك غاليتي أسباب الدوخة بعد الافطار في رمضان و طرق علاجها:

انخفاض ضغط الدم بعد الأكل

انخفاض ضغط الدم بعد الأكل هي حالة تحدث بعد تناول الطعام. يحدث هذا بسبب زيادة تدفق الدم إلى المعدة والأمعاء، مما يأخذ تدفق الدم بعيداً عن أجزاء أخرى من الجسم. ونتيجةً لذلك، يسرّع معدل ضربات القلب لضخ المزيد من الدم عبر الجسم، كما يتمّ شدّ الأوعية الدموية أيضاً. يمكن أن يؤدي كلا العاملين إلى الشعور بالدوخة بعد تناول الطعام.

نقص السكر في الدم

نقص السكر في الدم هي حالة يمكن أن تسبب الدوخة بعد تناول الطعام بسبب انخفاض مفاجئ في سكر الدم. يمكن للشخص المصاب بنقص السكر في الدم غير المصاب بمرض السكري، أن يعاني من نقص السكر في الدم التفاعلي، وهو الحالة التي ينخفض فيه سكر الدم بدلاً من زيادته بعد تناول الطعام. لا يعرف الأطباء تماماً السبب الكامن وراء هذه الحالة، لكنهم يشكون في أن الطعام يتسبب في إفراز الجسم للكثير من الأنسولين.

المحفزات الغذائية

في بعض الأحيان يمكن أن يؤدي نوعاً من الطعام تمّ تناوله إلى حالة (مؤقتة أو مزمنة) تجعلكم تشعرون بالدوخة. على سبيل المثال، يرتبط تناول أطعمة معينة بالصداع النصفي، ومن أعراضه الدوخة مثل الشوكولاتة، منتجات الألبان، الأطعمة التي تحتوي على غلوتامات أحادية الصوديوم، المخللات والمكسرات.

 علاج الدوخة بعد الإفطار في رمضان

– اختيار الأطعمة التي تستغرق وقتاً أطول للهضم، مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات. الأطعمة عالية السكر والكربوهيدرات المكررة (مثل الخبز الأبيض والأرز الأبيض والبطاطس) يتمّ هضمها بسرعة وتزيد من مخاطر الإصابة بنقص ضغط الدم بعد الأكل.

– شرب الكثير من الماء خصوصاً قبل تناول وجبة الإفطار. يمكن أن يزيد شرب كوب أو اثنين من الماء من حجم الدم في جسمكم بحيث تقل احتمالية انخفاض ضغط الدم.

– تجنّبوا الأطعمة المعروفة بأنها تسبب الدوخة مثل الكافيين والأطعمة الغنية بالصوديوم.

-تقليل من حجم الوجبات أو تناول وجبات صغيرة على فترات، تناول وجبة كبيرة يسبب في زيادّة في تدّفق الدّم كمّا ذكر سابقاً للمساعدّة في الهضم، لذلك يساعِد تناول وجبات قليلة في التقليل من الدوخة.

– الابتِعاد عن الأطعمة العالية بالسكريات والكربوهيدرات المصنعة، بمّا في ذلك: المعكرونة، الخبز، والأرز، والخضراوات مثل البطاطا التي تُهضم بسرعة في الجسم.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى