صحة

الإفراط فى تناول حلويات رمضان يزيد من خطر الإصابة بهذه الأمراض

يفضل الكثير تناول الحلويات خلال شهر رمضان، فقدوم هذا الشهر الفضيل مرتبط بعادات وتقاليد يومية، ولكن الإفراط في تناولها يحمل الكثير من النتائج العكسية على الصحة، ويجب الحذر من أن المشروبات السكرية والحلوى والمخبوزات ومنتجات الألبان المحلاة هي المصادر الرئيسية للسكر المضاف، والسكر الزائد يؤثر سلبًا على جسمك بعدة طرق

يزيد من مستويات الدوبامين:

 يؤدي تناول السكر إلى زيادة هائلة في مادة كيميائية تبعث على الشعور بالسعادة تسمى الدوبامين ، وهو ما يفسر سبب رغبتك في احتساء قطعة حلوى في أوقات متأخرة من الليل نظرًا لأن الأطعمة الكاملة مثل الفواكه والخضراوات، لا تجعل الدماغ يفرز قدرًا كبيرًا من الدوبامين ، يبدأ دماغك في احتياج المزيد والمزيد من السكر للحصول على نفس الشعور بالسعادة.

التأثير على المزاج:

 يمكن أن تمنحك الحلوى أو البسكويت دفعة سريعة من الطاقة أو ارتفاع السكر عن طريق رفع مستويات السكر في الدم بسرعة، عندما تنخفض مستوياتك مع امتصاص خلاياك للسكر ، قد تشعر بالتوتر والقلق، ويعرف أيضًا باسم “تحطم السكر” المخيف ولكن إذا كنت تستخدم الحلوى كثيرًا، يبدأ السكر في التأثير على حالتك المزاجية ، وربطت الدراسات بين تناول كميات كبيرة من السكر وزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب لدى البالغين.

يضعف الأسنان:

 الحلوى تتلف أسنانك وتؤدى إلى تسوسها.

يؤثر على المفاصل:

 إذا كنت تعاني من آلام المفاصل ، فإليك سبب إضافي للتخلي عن الحلوى، تبين أن تناول الكثير من الحلويات يؤدي إلى تفاقم آلام المفاصل بسبب الالتهابات التي تسببها في الجسم بالإضافة إلى ذلك ، تظهر الدراسات أن استهلاك السكر يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

يؤثر سلبا على البشرة:

 يرتبط السكر الزائد بالبروتينات في مجرى الدم ويخلق جزيئات ضارة تسمى “AGEs” هذه الجزيئات تؤدى إلى شيخوخة بشرتك لقد ثبت أنها تلحق الضرر بالكولاجين والإيلاستين في بشرتك .

يضر الكبد:

 يحتوى السكر الزائد على على شراب الذرة عالي الفركتوز أو الفركتوز، الفركتوز عملية في الكبد ويمكن أن تتلف الكبد بكميات كبيرة عندما يتحلل الفركتوز في الكبد يتحول إلى دهون وهذا بدوره يسبب مرض الكبد الدهني غير الكحولي.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى