صحة

الإجهاد المزمن يقلل التركيز ويضعف الذاكرة

يعتبر الإجهاد المزمن والتوتر الدائم من العادات الخطيرة والسيئة على صحة الدماغ، بحيث أن مشاعر التوتر يؤثر سلبا على الجسم بشكل عام.

فالإجهاد المزمن يؤدي إلى تراكم هرمون الكورتيزول في الدماغ وهو الهرمون الذي يتحكم في العديد من وظائف الجسم، مثل، التمثيل الغذائي.

ففي حالة ارتفاع مستوى الكورتيزول الناتج عن زيادة التوتر، فإنه يزيد من فرص إصابتك ببعض الأمراض، كارتفاع ضغط الدم وحدوث التقلبات المزاجية التي تصل إلى حد شعورك بالاكتئاب.

ويساهم الإجهاد بقتل خلايا الدماغ كما أنه يتسبب في تقلص حجمه، زيؤثر على قشرة الفص الجبهي وبالتالي يصبح الشخص يعاني من عدم التركيز، ضعف الذاكرة، والعديد من الأمراض المرتبطة بالدماغ.

وينصح عدد من الأطباء بضرورة الابتعاد عن التوتر والإجهاد من أجل الحفاظ على صحة الدماغ، بحيث إن التوتر الزائد في الحياة قد يهدد بإصابتك بأمراض عقلية ونفسية، لذلك يجب الابتعاد عن هذه المشاعر.


زر الذهاب إلى الأعلى