صحة

تحذير.. العقم يهدد معظم الأزواج بحلول سنة 2045

توقع عدد من الخبراء أن معظم الأزواج سيضطرون للجوء إلى المساعدات الطبية من أجل الحمل بحلول عام 2045، وذلك بسبب الانخفاض التي سجلته بعض الدراسات عام 2017 في متوسط ​​عدد الحيوانات المنوية بين الرجال الغربيين بأكثر من النصف خلال الأربعين عاما الماضية.

وفي هذا الصدد، كشفت  شانا سوان، أستاذة الطب البيئي والصحة العامة في كلية ماونت سيناي للطب في مدينة نيويورك، أنه من المتوقع  بحلول عام 2045 سيكون لدينا متوسط ​​عدد الحيوانات المنوية صفر، وبالتالي معظم الأزواج سيكونون أكثر عرضة للعقم.

من جهته، أكدت المتحدثة نفسها أن معظم الأزواج سيحتاجون إلى اللجوء إلى التلقيح الاصطناعي أو الأدوية للمساعدة في الحمل، بدعوى أنهم لاحظوا زيادة في العقم في جيل الشباب، وذلك بسبب ضعف الخصوبة أو مشاكل الإنجاب.

وقالت: “يدرك الناس أننا نعاني أزمة في الصحة الإنجابية، لكنهم يقولون إن السبب هو تأخر الإنجاب أو الاختيار أو نمط الحياة، لا يمكن أن تكون أزمة كيميائية، أريد أن يدرك الناس أنه يمكن أن تكون أزمة كيميائية”.

وأكدت سوان على أن  المواد الكيميائية تلعب دورا رئيسيا في العقم، قائلة: “عندما نظرت أنا وزميلي إلى التغيير في ضعف الخصوبة (القدرة على الإنجاب)، فوجئنا برؤية النساء الأصغر سنا قد شهدن زيادة أكبر من الفئات العمرية الأكبر سنا. وهذا يشير إلى أن شيئا ما إلى جانب الشيخوخة وتأخر الإنجاب يؤثر على الخصوبة،  وعلاوة على ذلك، هناك أدلة دامغة على أن خطر الإجهاض آخذ في الارتفاع بين النساء من جميع الأعمار”.

المصدر/ وكالات

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى