صحة

ابتكار علاج وراثي للقضاء على “الزهايمر”

تمكن علماء من كلية لندن الجامعية، من تطوير علاج وراثي يقي من علامات مرض الزهايمر بالإضافة إلى إطالة عمر ذباب الفاكهة، لمدة تصل إلى 9 بالمائة.

وكشفت مصادر إعلامية،  أن الفريق البحثي “ابتكر علاجين يستهدف كل منهما بروتينا، ووجدوا أنهما يقيان من علامات مرض “ألزهايمر”، إلى جانب إطالة العمر الصحي”، بحيث إن العلماء عدلوا جينات ذباب الفاكهة، وهو حيوان شائع في الدراسات المعملية، مع إدخال قطع إضافية من الحمض النووي، لتعزيز التعبير عن الجينات المسؤولة عن إنتاج بروتينين.

وبيّنت نتائج الدراسة أن هذين البروتينين يعملان على الخلايا العصبية والخلايا الدبقية في الدماغ على التوالي، وهذه البروتينات موجودة في أدمغة البشر، ويحمل البروتين الأول اسم«forkhead»   أما البروتين الثاني فيحمل اسم «forkhead-box-O».

“وتحمل الخلايا العصبية نبضات كهربائية حول الجهاز العصبي وتشكل المادة الرمادية في الدماغ بينما لا تحمل الخلايا الدبقية الإشارات وتشكل المادة البيضاء للعضو، والبروتينان متشابهان جدا في الشكل والوظيفة، ويرتبطان بالحمض النووي، ما يؤدي إلى “تشغيل” أو “إيقاف” أجزاء من الجينوم”.

وقال المؤلف المشارك، في الدراسة الدكتور ناثان وودلينغ: “العلاج العصبي يحمي أدمغة الذباب من الضرر الناجم عن بروتين أميلويد بيتا، وهو أحد البروتينات التي يُعتقد أنها تسبب مرض الزهايمر، ولقد حسّن الذباب المعالج في تلك التجربة السلوك الحركي وقلل من تراكمات البروتين في أدمغتهم، ما يشير إلى أن العمر الأطول كان مصحوبا بالحماية من أحد أسباب الخرف”.

 

المصدر/وكالات

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى