صحة

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنقص الحديد؟

يوجد العديد من الأشخاص هم الأكثر عرضة للإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، والذي قد يتسبب بدوره في العديد من المضاعفات الخطيرة على صحتهم، فمن هم هؤلاء الأشخاص؟

الرضع والأطفال

هم أكثر عرضة للإصابة بنقص الحديد، لأن غالبا لا يحصلون على الكمية الكافية من عنصر الحديد من لبن الأمر أو الحليب الصناعي.

النساء

كذلك من الفئة التي تكون أكثر عرضة  للإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، وذلك بسبب فقدانهن الكثير من الدم في أثناء فترة الحيض.

المتبرعون بالدم بشكل متكرر

وذلك لأن التبرع بالدم يمكن أن يستنزف مخزون الحديد في الجسم، وبالتالي يتسبب في انخفاض الهيموجلوبين المرتبط بالتبرع بالدم، وتصبح أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم.

وقد يؤدي نقص الحديد للعديد من المضاعفات والمشاكل الصحية، كمشاكل في القلب بحيث تزيد سرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها، فيضطر القلب لضخ المزيد من الدم لتعويض نقص الأكسجين المحمول بالدم لدى المصاب بفقر الدم.

من جانبه، فإن نقص الحديد عند النساء الحوامل يؤدي للولادة المبكرة والأطفال ذوي الأوزان القليلة، وبالتالي تقع الأمهات في مشكلة تأخر نمو أطفالهن وذلك راجع لنقص الحديد.


زر الذهاب إلى الأعلى