صحة

خبير مغربي يكشف حقيقة تسبب فيروس كورونا بمضاعفات خطيرة بالعين

بعد صدور دراسات أجنبية تتحدث عن امكانية إصابة مرضى كوفيد 19، بالتهاب على مستوى شبكة العينين، قال مولاي مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، إن هذا الأمر كان معروفا منذ بداية ظهور الفيروس، لأن أول من اكتشف الفيروس بالصين، هو طبيب العيون.

وأوضح الناجي في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن الفيروس يمكن أن يصيب العينين كما يمكن أن يصيب الكلي أو القلب أو الدماغ، فهو فيروس متحول، ولا يمكن معرفة مدى خطورته.

وأكد الخبير في علم الفيروسات، أن الفيروس غامض جدا، فكل مرة تخرج دراسات تأكد أنه يصيب جهاز معين، فهو فيروس متحول وغامض في نفس الوقت، ويتغير من انسان لآخر.

وكتشف علماء فرنسيون بمساعدة التصوير بالرنين المغناطيسي حدوث تغيرات كبيرة في عيون بعض المصابين بالشكل الحاد لمرض “كوفيد-19”.

وتشير مجلة Radiology التي تصدرها الجمعية الإشعاعية لأمريكا الشمالية (RSNA) ، إلى أنه على الرغم من أن الفيروس التاجي المستجد يؤثر بصورة أساسية في الرئتين، إلا أنه يؤثر في العيون أيضا، مسببا التهاب الملتحمة واعتلال الشبكية ومشكلات أخرى، يمكن أن تؤدي إلى فقدان البصر.

ومن أجل معرفة المزيد عن تأثير الفيروس في العيون، قرر خبراء الجمعية الفرنسية لطب الأشعة العصبية (SFNR) ، دراسة حالة 129 مريضا يعانون من الشكل الحاد لمرض “كوفيد-19″، الذين خضعوا جميعا للتصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ.

وظهر من نتائج هذه العملية وجود تشوهات في مقلة العين لدى تسعة منهم، على شكل عقدة واحدة أو عدة عقد في الجانب الخلفي للعين المسؤول عن الرؤية المركزية. ولدى ثمانية منهم، وجدت هذه العقد في كلتا العينين.

ويقول الدكتور أوغستين ليكلير، كبير الباحثين من جامعة باريس وأخصائي الأشعة العصبية في مستشفى مؤسسة Adolphe de Rothschild في باريس، “هذه أول مرة، نحصل على مثل هذه النتائج باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي”.

ويشير الدكتور ليكلير، إلى أن مشكلات العين الخطيرة يمكن أن تمر دون أن يلاحظها أحد في المستشفى، لأن وحدات العناية المركزة تهتم بالحالات الأكثر خطورة والتي تهدد الحياة.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى