صحة

لقاح “كورونا” والأطفال.. تجربة جديدة تهدف إلى تحفيز المناعة

من المرتقب أن تجرى تجارب على اللقاح المضاد لفيروس كورونا الذي أنتجته جامعة أكسفورد وشركة الأدوية أسترازينيكا، لمعرفة  مدى فعاليته في تعزيز مناعة الأطفال.

وكشف موقع “بي بي سي عربي”، أن الباحثون قرروا إجراء تجارب على لقاح ” أكسفورد”، لمعرفة إن كان فعالا في تحفيز مناعة الأطفال لمواجهة الوباء، وذلك خلال شهر فبراير الجاري.

وأوضح المصدر نفسه، أنه من المقرر أنسيشارك في الاختبار 300 من الأطفال المتطوعين الذين تتراوح أعمارهم بين السادسة والسابعة عشر عاما، والذين سيحصلون على الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لـ”كوفيد-19″.

وقال أندرو بولارد، بروفيسور الأمراض المعدية ومناعة الأطفال وكبير محققي فريق لقاح أكسفورد، “لوحظ أن معظم الأطفال لا يتأثرون بفيروس كورونا ولا يحتمل أن تسوء أحوالهم الصحية إذا أصيبوا به، لكن من الضروري أن يجري فحص مدى استجابة الأطفال للقاح”.

وسيحصل 240 طفلا على اللقاح والباقون سيحصلون على لقاح آخر مضادا لالتهاب السحايا، فيما ذلك فقد تم ترخيص لقاحه “فايزر” للاستخدام لدى الأشخاص الذين يبلغون من العمر 16 عامًا فأكثر.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى