صحة

اضطرابات الجهاز الهضمي تؤثر على حاسة التذوق

تعد براعم التذوق من الأجهزة المسؤولة عن الاستمتاع بالعديد من النكهات والاستمتاع بالأذواق  الأساسية الحلو، الحامض، المالح، المر، فهي التي تعمل على إرسال خلايا التذوق الموجودة في الداخل رسائل إلى الدماغ تساعد على فهم ما نتذوقه.

وأثبتت العديد من الدراسات، أن التغييرات التي تطرأ على براعم التذوق تؤثر بشكل كبير على إضعاف النكهة لدى الشخص، وبالتالي يصعب عليه التفرقة بالنكهات والاستمتاع بها.

وقد أشارت الدراسات، أن العديد من العوامل مسؤولة على إضعاف حاسة التذوق، كالإصابة بالأنفلونزا ونزلات البرد، لشيخوخة، وفيروس “كورونا” المستجد، بالإضافة إلى وجود  اضطرابات في الجهاز العصبي، وسوء التغذية.

ومن الممكن أن تؤثر اضطرابات الجهاز الهضمي على براعم التذوق مثل مرض باركنسون والتصلب المتعدد، كلها تؤثر على أعصاب الفم أو الدماغ، وتتسبب في تغير حاسة التذوق أو إضعافها أو فقدانها بشكل كامل.

ويشدد عدد من الخبراء، على ضرورة الالتزام بالتغذية الصحية الغنية بالفيتامينات والزنك، وذلك لأن قلة هذه المصادر في الذات تعرقل عمل براعم التذوق.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى