صحة

عادة يومية تزيد من فرصة إصابتك بأمراض الكلى

أجمعت العديد من الدراسات الحديثة، على أن تناول اللحوم الحمراء يزيد من فرصة إصابة الشخص بأمراض الكلى، بحيث تتسبب هذه اللحوم في ضرر فجائي يصيب الكليتين، الأمر الذي يؤدي إلى وقوع خلل في وظيفتهما.

وأوضحت الدراسات، أن الأشخاص الذين يتناولون اللحوم الحمراء بكميات كثيرة، هو أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الكلى، والتي قد ينتهي إلى فشل تام بالكلى، مقارنة بالأشخاص الذين يكثرون من تناول الأسماك والدجاج.

القائمون على هذه الدراسات أكدوا على أن استهلاك أنواع أخرى من البروتينات كالبيض، السمك، الدجاج، بدلا من اللحوم الحمراء يقلص خطر الإصابة بالفشل الكلوي بنسبة 62 في المائة.

ونقلا عن مصادر إعلامية، فإن “وون بواي كوه” وهي باحثة بجامعة سنغافورة الوطنية وكبيرة، أكدت على أن الإرشادات والنصائح الحالية توصي بتقليل كمية البروتين لدى المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى المزمنة.

إن الإفراط في تناول اللحوم الحمراء من شأنه أن يساهم برفع مستويات البروتين في الجسم بشكل كبير، وهذا الأمر يلحق الضرر بالكلى، فارتفاع مستويات البروتين قد يزيد العبء والضغط على الكلى.

 


زر الذهاب إلى الأعلى