صحة

عادات يومية تزيد من حدة الإكزيما

الشخص المصاب بمرض الإكزيما، يجب عليه أن يجنب العديد من الممارسات اليومية التي من شأنها أن تزيد من حدة المرض وتتسبب في مضاعفات أكثر خطورة، وبالتالي يفترض على مصابي الإكزيما الابتعاد عن العديد من العادات اليومية.

ومن العادات اليومية التي تزيد من حدة مرض الاكزيما، هي استغراق وقت طويل في الاستحمام سواء في المغطي أو بدش الاستحمام،  واستخدام الماء الساخن جدا أثناء ذلك، فهذه الأمور تتسبب في التهاب الجلد وجفافه وبالتالي  تعرضك للمهيجات، وبالتالي يجب أن تقلل من وقت الاستحمام والدش إلى مدة تتراوح بين 10 إلى 15 دقيقة.

بالإضافة إلى ذلك، إن تجاهل ترطيب البشرة مرتين في اليوم على الأقل يزيد من مشكلة الاكزيما وبالتالي يصعب عليك التخلص منها وعلاجها في أسرع وقت ممكن، لذلك يجب عليك اختيار كريم مرطب وينصح باستعمال مرطبات الأطفال لأنها لا تحتوي على مواد كيميائية وبالتالي تساعد في الحد من تطور التهاب الجلد التأتبي.

في حال كان المصاب بـ”الإكزيما” رضيع أو طفل صغير، يجب عليك معرفة المهيجات التي تزيد من سوء الحالة، وخاصة التي توجد ببعض الأطعمة، كالحليب، البيض، القمح، هذه الأطعمة من شأنها أن تزيد من توهجات جلد الطفل، وبالتالي يجب عليك استشارة الطبيب دائما.


زر الذهاب إلى الأعلى