صحة

تعرفي على الأضرار الجانبية لنوبات الغضب وطرق السيطرة عليها

كل شخص معرض يوميا للإنفعالات ونوبات الغضب، سواء في محيط عمله أو المنزل، فالغضب من المشاعر السلبية التي تصيب الإنسان عند شعوره بعدم الرضا، أو عند الإنزعاج من أحد المواقف، بالإضافة إلى بعض الأسباب المرضية، كالتوتر والإكتئاب والضغط العصبي.

وسنعرفك غاليتي، على أضرار الغضب، وتأثيره على الصحة والبشرة و الجسم بشكل عام:

الإجهاد الجسدي

يسبب الإجهاد العقلي التعب والإعياء، بسبب استهلاك الدماغ طاقة أكبر، مما يساهم في تسريع دقات القلب تجديدا، فيصاب الجسد بالإعياء، والشعور بالرغبة في النوم والخمول.

الإمساك

يتسبب الغضب بإضطراب في الجهاز الهضمي، وبالتالي الإصابة بالإمساك، نتيجة التوترات النفسية التي تحدث بدورها ضيقا في الأمعاء، ومشاكل في القولون.

الأمراض الجلدية

قد يؤدي الغضب في زيادة بعض أنواع الهرمونات التي تسمى “الإندروجينات” في الجسم، ما يجعل نسبتها ترتفع، وتتسبب في ظهور حب شباب والبقع الداكنة ومشاكل البشرة.

الزيادة في الوزن

العديد من النساء أثناء الغضب، يتجهن إلى الأكل بنسبة كبيرة، فهذا السلوك يشعرهن بالرضى، الأمر الذي يتسبب في زيادة الوزن بشكل سريع.

تساقط الشعر

ينمو شعر الإنسان حسب دورة فسيولوجية، والاضطراب في هذا التوازن الفسيولوجي، يحدث بفعل التوتر النفسي الناتج عن الغضب، والذي يؤدي غالبا إلى تساقط الشعر.

تابعي القراءة على الصفحة الموالية:

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



1 2الصفحة التالية
زر الذهاب إلى الأعلى