صحة

كيف تقين نفسك من “أنفلونزا الخنازير”؟

أنفلونزا الخنازير، مرض يصيب الجهاز التنفسّي، وهو عدوى يسببها فيروس يضرب الخنازير بكثرة، ويسبب تلوثا في رئتيه، حيث يمكن أن ينتقل هذا الفيروس إلى الإنسان، ليبدأ بالانتشار من شخص إلى آخر، إلا أنه لا يعتبر مرضا خطيرا، حتى يبلغ مرحلة الإلتهاب الرئوي في بعض الحالات، ما قد يسبب الموت.

أسباب الإصابة بالفيروس:

عندما يصاب الإنسان بفيروس الإنفلونزا، تجتمع الأجسام المضادة فورا لمحاربة هذا الفيروس، ولأنه دائم التغير، فالأجسام القديمة المضادة، لا تتعرف على نوع الفيروس الجديد، فتحدث العدوى من جديد في الجسم.

وتتجلى أسباب الإصابة بالأنفلونزا، في الفيروسات “أ” و”ب”  و”ج”، التي تبذل من أجلهما جهود كثيفة، للحدّ من الإصابة بهما، وتعتبر فيروسات “أ و”ب”  المسؤولان الرئيسيان عن الإنتشار الوبائي للجهاز التنفسي، الذي يحدث في كل فصل شتاء، أما فيروس “ج”، فيختلف تماما عن الفيروسات المذكورة، لأنه لا يحمل تأثيرا وبائيا، فهو يسبب حالة مرضية معتدلة.

أعراض الأنفلونزا

أعراض وباء الأنفلونزا شبيهة لأعراض النزلة العادية، وتتجلى في إرتفاع درجة حرارة الجسم، والشعور بالألم في كامل البدن، والإحساس بوخز وألم في الحلق، الذي يصاحبه صداع وإرهاق شديدين.

وفي الحالات الشّاذة، قد يعاني بعض المصابين بأنفلونزا الخنازير، من القيء والإسهال المستمر، وقد تتزامن إصابة مريض الانفلونزا بأمراض اخرى، من شأنها أن تفاقم الحالة.

طرق الوقاية من الأنفلونزا

يجب اتباع تدابير للحدّ أو الوقاية من هذه العدوى، بداية، يجب الحرص على عدم الإقتراب أو لمس المصابين بهذا المرض الخطير، كما يجب غسل وتعقيم اليدين بمعقمات، أو بالماء والصابون، في حال تم لمس الأسطح أو الأماكن الملوثة، فبعض الفيروسات يمكنها العيش في الهواء لمدة ساعتين، وما يثير القلق، هو سهولة إنتقالها بين البشر تحديدا.

الغذاء خير دواء

أنت بحاجة لأخد فيتامين ‘سي’ ومداومة الأطعمة الصحّية، ولعل الثوم أهمها، بحيث يعتبر المحارب الحقيقي لأمراض الجهاز التنفسي، وعدوى الانفلونزا، فهو يحتوي على كمية كافية من الزيوت المهمة، التي لها دور فعال في علاج احتقان الأنف، بجانب مواده المضادّة للأكسدة، والتي تقضي على الفيروسات والميكروبات المختلفة التي تصيب الجسم، إذ يحافظ على صحة خلايا الدم البيضاء، وبالتالي يقي من نزلات البرد والالتهابات، بسبب احتوائه على مواد مطهّرة، ومادة ‘الأليسين’.

 

غالبا ما ينتشر فيروس الأنفلونزا في فصل الشتاء دون غيره من الفصول، حيث البرد والرياح العتية، وقد تتزاحم فايروسات المرض في الهواء، لتتغلغل عبر الجهاز التنفسي للإنسان، لتصيبه بالمرض، لقدرتها الكبيرة عل مقاومة الهواء، لكن التغذية الصحية والمتوازنة تساعد في تقوية الجهاز المناعي ومحاربة فيروسات الإنفلونزا.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى