صحة

أسباب الإصابة بجلطة العين وطرق الوقاية منها

تلعب شبكية العين، دورا كبيرا في إرسال إشارات الرؤية من وإلى المخ، كما تحتوي على شرايين وأوردة تحمل الدم من والى القلب، وتعرف جلطة العين بإنسداد الشريان الشبكي، وتحدث بسبب إنسداد الشريان الشبكي، أو تضييق الأوعية الدموية في الشبكة، وينتج عن هذا النقص الحاد في الأكسجين رؤية ضبابية، وقد يؤدي الى فقدان النظر بشكل تام.

أسباب جلطة العين

1- حالات حدوث خلل في تدفق الدم الممتلئ بالأكسجين.

2- إنسداد شرايين الشبكة بالعين قد يؤدي في النهاية للإصابة بالجلطة التي قد تصل الى حد العمى.

3- إصابة الأنسجة والأعصاب في الجزء الخلفي من العين، قد يؤثر على ارسال الإشارات البصرية للدماغ، لأنها تحتوي على شرايين وأوردة صغيرة وكبيرة تنقل الدم من والى القلب.

أعراض جلطة العين

1- الشعور بوجود دبدبات طائرة في العين وزغللة عند الرؤية.

2- ضبابية الرؤية في العينين.

3- عدم القدرة على النظر طويلا في مجال الرؤية.

4- الإصابة بألم شديد وضغط في العين.

5- إمكانية فقدان الرؤية والاصابة بالعمى اما بشكل مفاجئ أو تدريجيا.

طرق العلاج والوقاية من جلطة العين

من الممكن أن تحصل مضاعفات خطيرة في حال عدم تلقي العلاجات بالوقت المناسب، إلا أنه من الممكن التعافي من جلطة العين وذلك من خلال:

1- استعمال الأدوية التي يوصي بها الأطباء لتذويب جلطات الدم وتحريكها بعيدا عن شبكية العين، كما تعمل على توسيع الشرايين فيها.

2- اجراء فحوصات طبية منتظمة لضمان عدم الإصابة بالجلطة مرة أخرى.

3- العلاج بالليزر في بعض الحالات.

4- الإعتماد على الأدوية التي تعمل على توسيع الشرايين داخل العين لعدم تكوين جلطات دم.

5- ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تدفق الدم في أنسجة الجسم وخاصة في العين.

6- تجنب التدخين والإقلاع عنه نهائيا لأنه يساهم في زيادة مشاكل العين.

7- النوم لعدد ساعات كافية لتجنب ارهاق العين.

8- الحصول على نظام غدائي صحي والاكثار من تناول الفواكه والخضروات والحبوب والدهون غير المشبعة.

9- ضبط مستوى السكر في الدم.

10- تجنب العصبية المفرطة والانفعالات التي تؤثر على مرض ارتفاع الضغط وحدوث مضاعفاته.


زر الذهاب إلى الأعلى