أعراض وعلاج داء الزهايمر

أعراض وعلاج داء الزهايمر

يسرى هتافي

الزهايمر مرض يضرب المهارات العقلية والاجتماعية، مما يؤدي الى إعاقة الأداء اليومي في الحياة العادية، كما يعتبر مرض الزهايمر عبارة عن ضمور في خلايا المخ السليمة، ما يسبب تراجع مستمر في القدرات العقلية والخلايا الذهنية.

الأعراض

الأعراض التي يشير اليها المصابون بهذا المرض في سن مبكر تعزى في كثير من الأحيان الى تشخيصات مختلفة من قبل عدد من الأطباء، وقد يؤثر المرض على الأشخاص بطريقة مختلفة، اذ يصبح من الصعب فحص أو اكتشاف معايير موحدة لدى المرضى.

ومن بين أكثر الأعراض شيوعا لدى الشباب أو الشيوخ بصفة عامة نجد الأعراض التالية:

1- مشاكل متعلقة بالذاكرة مثل عدم التحكم بالأطراف والأحداث مما يؤثر على الأداء اليومي.

2- صعوبة أداء المصاب بالمهام المعرفة، كالعمل أو الدراسة.

3- مشاكل في اللغة، فالدماغ بمثابة قاموس الذي نستخرج منه الكلمات لتشكيل جملة، وداء الزهايمر أشبه بتمزيق صفحات من القاموس.

4- التغيرات في الشخصية، بمجرد الإصابة بالزهايمر فأن شخصية الشخص تتغير بشكل جدري، فالسعيد يمكن أن يصبح حزينا، والهادئ يمكن أن يصبح عصبيا.

5- فقدان الاهتمام، فالأشخاص المصابون بالزهايمر عادة ما يفقدون الاهمام بلذة الأشياء التي كانت من الممكن ان تسبب لهم السعادة في وقت سابق.

علاج الزهايمر

لايزال الأطباء الى يومنا هذا يصفون بعد الأدوية للحد بشكل نسبي من الأعراض التي تصاحب مرض الزهايمر، لكن هناك نوعان فقد من الأدوية تتمثل في انزيم كولينستيرا وميمانتين ناميندا.

ويمكن استعمال بعد العلاجات البديلة كالفيتامين E، حيث أظهرت الأبحاث أن تناول هذا الفيتامين بالشكل الكافي يقلل من إمكانية الإصابة بالزهايمر في وقت مبكر.