إكتشاف فيروس جديد يعالج الأورام السرطانية

إكتشاف فيروس جديد يعالج الأورام السرطانية

ألطاف أفتحي

 

تمكن السرطان في السنوات الأخيرة من الإنتشار بطريقة كبيرة ولم يعد يقتصر على فئة دون الآخرى بل أصبح يشمل كل شرائح المجتمع ،المرض حصد عددا كبيرا من الأرواح رغم كل طرق العلاج المعروفة.

لكن مع التطور الهائل و المستمر في مجال الطب أصبحت العديد من الحالات المسرطنة التي كانت سابقا مميتة ممكن معالجتها بفعالية ، و ذلك مع إبتكار علماء فيروسا جديدا معدلا على غرار “جدري البقر” في محاولة لعلاج السرطان والقضاء على جميع أنواع الأورام نهائيا.

الفيروس المكتشف، هو نوع متطور من فيروس جدري البقر، برهن على نجاحه في القضاء على خلايا سرطانية لدى الفئران، وقلص أورام الحيوانات بصورة ملحوظة، وقال الخبير الأمريكي في طب الأورام، “يومان فونغ”، إنه يأمل أن ينجح العلاج الجديد في التعامل مع أنواع السرطان التي يتعرض لها البشر، وأهمها سرطانات الثدي والرئة والمثانة والمعدة والأمعاء، معلنا بدء التجارب على البشر العام المقبل.

ويتواجد البروفيسور “فونغ” في أستراليا حاليا، لتنظيم التجارب السريرية، والتي ستُجرى أيضا خارج البلاد، وسيخضع مرضى سرطان الثدي السلبي الثلاثي وسرطان الجلد والرئة والمثانة، وكذلك سرطان المعدة والأمعاء، للاختبار في الدراسة.

ولا يضمن نجاح تجربة الفئران قدرة الفيروس على علاج البشر، إلا أن البروفيسور فونغ ما يزال متفائلا في هذا الخصوص، لأن الفيروسات الأخرى المحددة كانت فعالة في مكافحة السرطان لدى البشر.

وأوضح فونغ أنه “كان هناك دليل على أن الفيروسات قد تقتل السرطان منذ أوائل القرن العشرين، عندما اختفت الأورام من أشخاص تلقوا تطعيما ضد داء الكلب”.

وهناك مخاوف انتشرت من أن الفيروسات قد تكون قوية بالنسبة للإنسان، وتصبح قاتلة.