صحة

خطوات تحميك من نزلات برد فصل الخريف

يعتبر فصل الخريف، موسماً لأمراض من قبيل البرد والإنفلونزا، وتنتشر في أجوائه فيروسات البرد المتنوعة، والتي لا يسلم منها إلا القليل، حيث تختلف أعراض الإصابة، بين الشعور بصداع متقطع على مدى أيام وارتفاع واضح في حرارة الجسم وآلام في العضلات، بالإضافة إلى الإحساس بألم واحتقان في الحلق، وخروج السوائل من الأنف،وقد تكون بعضاً من أعراض الإصابة بعدوى الأنفلونزا، التي تشتد في فصل الشتاء.

لذلك، يجب أن تقي نفسك من الإصابة، حيث نقدم لك في هذا الصدد، طرق عدة للحماية من نزلات البرد والإنفلونزا في فصل الخريف:

الأطعمة

الثوم:

أثبتت الدراسات والأبحاث أن تناول الثوم، يعزز صحة الجهاز المناعي، ويحد من خطر الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا.

الحمضيات

من قبيل البرتقال، الليمون، فهي من الفواكه الغنية بفيتامين سي، الذي يعزز صحة الجسم.

اللبن

يحتوى على العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية التي تمد الجسم بالطاقة والحيوية.

الأسماك

تحتوى على كمية عالية من المواد المضادة للأكسدة التي، التي تحمى الجسم من الفيروسات والعدوى.

أسلوب حياة

غسيل الأيدي بانتظام

قد تحمل سماعة الهاتف في العمل أو مقبض باب المكتب أو الحافلة، فيروس الأنفلونزا، فلمس هذه الأشياء ثم وضع يدك على عينك أو انفك، يزيد من احتمال الإصابة بالفيروس، لذ الحرص على غسل الأيدي باستمرار.

الراحة

في حال الإصابة بالأنفلونزا، يفضل البقاء في المنزل عدة أيام، والنوم أطول فترة ممكنة، مع تناول كميات كبيرة من السوائل، والبعد عن الضغط العصبي.

تجنب مصدر العدوى

الاقتراب الشديد من الأشخاص المصابين بالأنفلونزا، أو قضاء فترات طويلة وسط تجمعات بشرية كبيرة، يؤدي فورا لزيادة فرص الإصابة بالفيروس.

تقوية جهاز المناعة

النوم لعدد ساعات كافية، والتغذية المتوازنة، والحركة المستمرة، كلها من الأمور التي تساعد على تقوية جهاز المناعة، وبالتالي تقلل من الإصابة بالأنفلونزا.


زر الذهاب إلى الأعلى