نصائح تحميك من نوبات الحساسية في فصل الشتاء

نصائح تحميك من نوبات الحساسية في فصل الشتاء

تشكل الحساسية، في معظم الحالات، مصدر إزعاج وضيق لدى المرضى، وتكون ردة الفعل في حالة الحساسية الحادّة، أكثر خطورة، لأنها قد تؤثر على أعضاء وأجهزة عديدة في الجسم، وأما في حالات الحساسية الأكثر حدة، فمن الممكن أن تثير الحساسية ردة فعل قد تسبب الموت.


وتختلف أعراض الحساسية بإختلاف الحساسية نفسها، من شخص إلى آخر، فقد تظهر أعراض الحساسية في المسالك الهوائية التنفسية، وفي الجيوب والممرات الأنفية، وفي الجلد وفي الجهاز الهضمي.

وحسب الخبراء المختصين في تشخيص وعلاج أمراض الحساسية، يُفضّل أن يحرص مرضى الحساسية على ارتداء الملابس الثقيلة، وذلك لتغيرات الطقس خلال ساعات الليل، كما حذروا من الخروج في الأيام العاصفة المليئة بالرياح المحملة بالأتربة، وأكدوا على ضرورة إغلاق النوافذ، وذلك لعدم التعرض للهواء.

ويعتبر أخذ أدوية الحساسية مبكراً، أمر أساسي لتحقيق أقصى قدر من الفعالية، ويُنصح للأشخاص الذين يعانون من “حساسية الشتاء”، بالبدء في استخدام بخاخات الأنف، قبل أسبوعين من ظهور الأعراض عادة، كما أنه يجب الابتعاد عن الإجهاد، الذي يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الحساسية، ولا يُعرف السبب بالضبط، لكن يُعتقد أن هرمونات التوتّر تزيد من استجابة الجهاز المناعي الزائدة لمسبّبات الحساسية.