فوائد ممارسة التمارين الرياضية قبل تناول وجبة الإفطار

فوائد ممارسة التمارين الرياضية قبل تناول وجبة الإفطار

تتميز رياضة المشي أو الركض الخفيف، بسهولتها، وإمكانية ممارستها في أي مكان، كالشارع أو الحدائق أو على شاطئ البحر، وفي أيّ وقت من اليوم، خصوصا في الصباح، قبل تناول وجبة الإفطار.

وتعد ممارسة الرياضة في الصباح، من أفضل الممارسات للحفاظ على الجسم، فكلما زادت الحركة والنشاط، كلما زادت صحة الجسم، فهي تقلل بشكل عام من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية، وتسيطر على الوزن وتحافظ عليه، بالإضافة إلى أنها مصدر للقضاء على الإكتئاب والتوتر.

ويتفق جميع الخبراء، على أن أفضل الأوقات لممارسة الرياضة، هي قبل تناول الإفطار بساعة أو ساعتين، ثم الفطور لتعويض الجسم بالسوائل والأملاح المعدنية المفقودة، أثناء أداء التمارين الرياضية، كما أنها تمهد المعدة لهضم الطعام، لتفادي مشاكل عسر الهضم.

وتعتبر ممارسة التمارين الرياضية الصباحية، ومنها الهوائية كالركض والمشي في الهواء الطلق، عاملا أساسيا بدرجة كبيرة، يساهم في الحد من التأثيرات السيئة التي يكتسبها الإنسان، أثناء العطلات، كالنوم المتأخر والعادات الغذائية الضارة، ويمكن المشي قليلًا قبل الفطور، للمساعدة على إزالة الضرر الواقع على الجسم.

وتقضي الرياضة الصباحية على مشاكل اضطربات النوم، فالأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة بشكل عام، ليس لديهم أي مشاكل مع النوم، كالأرق وعدم النوم، كما أن الممارسين للرياضة في الصباح، الذين يبدأون اليوم بأداء التمارين الرياضية، يستمتعون بيوم نشيط بعيدا عن القلق وضغط العمل.